12,631 مشاهدة
A+ A-

تحت عنوان "اختراعات «المركزي»: الخسائر تتحوّل إلى أصول!" كتبت ليا القزي في جريدة الاخبار: هناك بند في موازنة مصرف لبنان اسمه بند «الأصول الأخرى»، وهو يتضمّن قسماً كبيراً من خسائره، أو ما يُسمّى «الفجوة» التي بلغت قيمتها 67 مليار دولار في نهاية تموز 2021، بعدما كانت خطة التعافي المالي قد حدّدتها بنحو 43.8 مليار دولار في نيسان 2020. لهذا الحساب قصّة تبدأ بمطالعة صادرة في عام 2002 عن الدائرة القانونية في مصرف لبنان لتُفتي بجواز اختراع هذا البند

حصلت «الأخبار» على وثيقة تؤكّد أن مصرف لبنان يعمل على إخفاء خسائره، على الأقل منذ عام 2002. فقد اخترع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ومن دون رأي المجلس المركزي أو عرض الموضوع على مفوّض الحكومة، حساباً في موازنته أسماه «الأصول الأخرى» وسجّل فيه غالبية ما يتكبّده من خسائر، ثم قسّمه لاحقاً ليصبح حسابين (الأصول الأخرى والأصول الناتجة من عمليات تبادل الأدوات المالية). الوثيقة تشير إلى أن سلامة أراد ورقةً يتسلّح بها لقونَنة إجراء غير شرعي خارج الأصول المحاسبية. وهكذا حصل، إذ نال من مدير الشؤون القانونية في مصرف لبنان بيار كنعان، فتوى تؤكّد أنّ «الأصول الأخرى» هي خسائر أنكر تحقّقها طوال الفترات الماضية.

لقرااءة المقال كاملاً: ليا القزي - الاخبار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ارتفاع عدد القتلى إلى 4 جرّاء الإشتباكات في بلدة وادي الجاموس العكارية، وعملية احراق المنازل والسيارات المتبادلة بين العائلتين لا تزال مستمرة
  • إسقاط الكوتا النسائية بنتيجة التصويت على صفة العجلة وبالتالي يحال على اللجان
  • إخبار ضد جعجع والبيطار بجرم ارتكاب الإرهاب (الوكالة الوطنية) تتمة...
  • إقرار تصويت المغتربين لـ ١٢٨ نائبًا وليس ٦ نواب للقارات