لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
11,068 مشاهدة
A+ A-

أعلنت الشرطة السويدية، اليوم، انه "لا يوجد أي مؤشر إلى أن حادث السير الذي أودى الأحد بحياة رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس الذي كان قد تلقى تهديدات بسبب رسومه في 2007، كان عملا متعمدا، حسبما أفادت "وكالة الصحافة الفرنسية".

وقال مسؤول في الشرطة ستيفان سينتينوس في مؤتمر صحافي: "نريد أن نستبعد تماما عملا خارجيا استهدف السيارة التي كانت تقل لارس فيلكس".
وأضاف "لا شيء يدل على ذلك لكننا نريد التأكيد قبل أن نغلق هذا الباب".

ولقي لارس فيلكس الذي استهدفه هجوم في كوبنهاغن في 2015، حتفه بعد ظهر أمس في جنوب السويد مع عنصرين من الشرطة مكلفين حمايته أثناء عودته من استوكهولم.

وقالت الشرطة إنه "لسبب يفترض أن يكشفه التحقيق وقد يكون انفجار إطار، أصبحت سيارتهم في المسار المعاكس واصطدمت بشاحنة قبل أن تشتعل النيران بالآليتين. وقتل لارس وحارساه على الفور.

وأصيب سائق الشاحنة بجروح ونقل إلى المستشفى حيث استمع محققون إلى إفادته. لكن لم تنشر نتيجة هذه الجلسة".

ومنذ نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في 2005، كان لارس فيلكس يعيش تحت الحماية بشكل شبه متواصل بسبب التهديدات.
وقالت الشرطة اليوم إنه "لم تكن هناك أي تهديدات ملموسة جديدة ضده في الآونة الأخيرة".

وفي 14 شباط 2015، أطلق شاب دانماركي من أصل فلسطيني النار وهو يحاول اقتحام ندوة عن "حرية التعبير" في كوبنهاغن نظمت بعد الهجوم المتطرف على الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو" في باريس.

ونجا لارس فيلكس الذي كان يترأس الاجتماع مع السفير الفرنسي، لكن المهاجم قتل مخرجا دانماركيا في الـ55 من العمر. وفي وقت لاحق، قتل المهاجم حارسا لكنيس يهودي في كوبنهاغن.
وقتل المهاجم صباح اليوم التالي في مواجهة مع الشرطة الدانماركية.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سلامة قال أنه غير قادر على لجم سعر الصرف إلا بعد "تنظيف" السوق من الصرافين غير الشرعيين ومن مجموعات الواتساب.. سلامة يريد لجم الدولار... بالكرباج! تتمة...
  • مصادر لـ"الجمهورية": رئاسة الجمهوريّة في هذا الجو المعطّل دخلت فعليا في مرحلة الموت السريري بعدما فشلت كلّ محاولات إنعاشها وتبعاً لذلك يمكن القول بكل ثقة بأنّ فترة الفراغ باتت مفتوحة على شهور طويلة
  • وزير التربية: بالأمس صُرفت 100 مليون دولار لتأمين 3 ساعات كهرباء، والتربية أهم من الكهرباء! تتمة...
  • حريق في عرض البحر مقابل شواطئ بلدة عدلون لم تُعرف أسبابه تتمة...