لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
4,197 مشاهدة
A+ A-

أكدت الهيئة التنفيذية لرابطة العاملين في الجامعة اللبنانية، في بيان، أنّه "بعد أن حذرنا في بياننا السابق بتاريخ 29 /09 /2021 من خطورة تمرير كتاب المساعدة المالية بصيغته المقترحة والذي يطرح مبدأ جديداً يقوم على التمييز بين الموظفين الأمر الذي يؤدي الى انتفاء الحماسة للعمل في ظل الغبن اللاحق بهم. وبما أنّ المعنيين في الجامعة لم يبادروا إلى تعديل صيغة الكتاب الذي يوصي بدفع مساعدة مالية للعاملين في الجامعة بصيغة عادلة وشفافة تحترم مكانتهم وجهودهم وحقوقهم. إذ بنا نفاجأ بصدور كتاب معجل مكرر موقع من رئيس الجامعة اللبنانية ووزير التربية في نفس اليوم والتاريخ بإعطاء مساعدة مالية لأفراد الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية بقيمة عشرين مليون ليرة لبنانية لمساعدتهم للقيام بمهامهم عن بعد، بينما يطلب من العاملين في الجامعة الحضور اليومي في ظل الظروف المعيشية الضيقة التي يعانونها وكأنهم لا يعملون في نفس المؤسسة مع أفراد الهيئة التعليمية ويعانون ما يعانيه غيرهم وبما أننا جزء لا يتجزأ من الهيئة الإدارية للقطاع العام ونخضع لنفس الحقوق والواجبات".


وختم البيان: "بما أنّ رابطة موظفي الإدارات العامة دعت إلى الاضراب وعدم الحضور إلى مراكز العمل باستثناء يوم الأربعاء من كل أسبوع خلال شهر تشرين الاول. تدعو رابطة العاملين في الجامعة اللبنانية جميع العاملين في المراكز والوحدات والفروع الجامعية والإدارة المركزية الالتزام التام لقرار الاضراب وعدم الحضور إلى مراكز العمل باستثناء يوم الأربعاء من كل أسبوع خلال شهر تشرين الأول الحالي .وتبقي الهيئة التنفيذية للرابطة اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة أي تطور وتحديد الخطوات اللاحقة".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الباحث في علوم الجيولوجيا سمير زعاطيطي لـmtv: أطمئن اللبنانيّين أنّ الزلزال الذي حصل بالأمس عاديّ وليس له قوّة تدميريّة والأسوأ مرّ.. الهزّات الارتدادية تخفّ قوّتها مع مرور الوقت ولا يُمكن توقّع وقت حصولها وفعلاً لا داعي للهلع من الهزّات وخطّ الزلازل الداخلي الذي يمرّ في لبنان ليس خطراً
  • الصليب الأحمر اللبناني ينفي الإشاعات المتداولة باسمه: ثمة أخبار ملفقة منسوبة إلينا هدفها إدخال الهلع إلى نفوس المواطنين وسنلاحق مطلقيها تتمة...
  • مديرة المركز الوطني للجيوفيزياء مارلين البراكس لـ"mtv": "الهزة التي ضربت لبنان وقعت على بعد 5 كلم جنوب الهرمل وبلغت قوّتها 4،2 درجات".
  • الهزة الأرضية شعر بها سكان شمال فلسطين المحتلة وسوريا ولبنان