4,874 مشاهدة
A+ A-


من بلاد الاغتراب إلى بنت جبيل التي أحبت، قطعت الحاجة نجلة شرارة (ام نضال) كل تلك المسافة لتوارى في ثراها الاخير، لتودع بيتها وأرضها وتنام مطمئنة. 
هي ممن شقين وتعبن، ممن حفرن في صخرة المستحيل لا لشيء سوى لأنها من الأمهات اللواتي عرفن كيف يعطين الأمومة قيمتها، فكانت من أنقى وأجمل الامهات. 
بخفة حضورها وثقل زادها من الإيمان والمعشر الطيب، تركت أم نضال هذه الدنيا لتطوي صفحة من كتاب الطيبين الذين لن يرحلوا ابدا من الذاكرة، ستبقى الحاضرة الاقوى رغم الغياب في كل الجلسات، كلما ذكر الزمن الجميل بأناسه الصادقين. 
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لبنانيون عبروا مسافات بين "الأدغال" والجبال نحو الحدود اليونانية ثم وقعوا في قبضة السلطات التركية.. ومناشدات لمعرفة مصيرهم! تتمة...
  • جعجع للـ MTV: لا أعرف من أطلق الرصاصة الأولى ولكن ما أعرفه أن أول 4 جرحى سقطوا في عين الرمانة وهذا الأمر محسوم
  • جعجع لـ صار الوقت: "يروقوا بالهم الشباب" ومن نشر صوري مع التبشير بالقتل يجب الادعاء عليه لأنه تهديد مباشر بالقتل.. سأدّعي على من وضع صورة لي على سيارة تابعة لبلدية الجية وهدّدني بالقتل
  • مصادر "القوات" لـ"النهار": ردّ جعجع على خبر طلب المحكمة العسكرية إفادته بشأن أحداث الطيونة سيكون في حلقة "صار الوقت" مساء اليوم