480 مشاهدة
A+ A-

أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، خلال اجتماعه مع وفد جمعية المصارف برئاسة سليم صفير بمشاركة نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي، أنّ"الاجتماعات والاتصالات جارية داخلياً وسائر الهيئات الدولية المعنية لوضع خطة موّحدة للتعافي المالي والاقتصادي تعتمدها الحكومة تمهيداً للبدء بتنفيذها في سبيل الخروج من الازمة الراهنة، بالتوازي مع التحضير لبدء المفاوضات مع صندوق النقد لوضع برنامج تعاون متوسط وطويل الامد". 

وشدد على أنّ "الاتصالات في هذا السياق تشمل ايضا المصارف التي من واجبها المشاركة في الإنقاذ"، لافتاً على "وجوب التعاون الايجابي من كل الاطراف لإعادة حقوق المودعين".

وأشار على أنّ العمل الحكومي يتركز في الوقت الراهن على ملف اساسي هو الكهرباء التي تكلّف الخزينة العامة ملياري دولار سنويا من دون وجود خطة مستدامة للحل".

وفي خلال اللقاء قال رئيس جمعية المصارف "إن المدخل الى الحل يكمن في الاستقرار السياسي وتوافر النية الواضحة لإقرار الاصلاحات"، مشدداً على أنّ "أي حل يجب أن يؤدي الى حماية اموال المودعين".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • إسقاط الكوتا النسائية بنتيجة التصويت على صفة العجلة وبالتالي يحال على اللجان
  • إخبار ضد جعجع والبيطار بجرم ارتكاب الإرهاب (الوكالة الوطنية) تتمة...
  • إقرار تصويت المغتربين لـ ١٢٨ نائبًا وليس ٦ نواب للقارات
  • الرئيس بري ردًا على اعتراض باسيل على تقريب موعد الإنتخابات: "صوّتنا وخلصنا ومنكمل بالجلسة"