3,198 مشاهدة
A+ A-

اعتبر النائب علي بزي، في حديث لـ "الجديد"، أنّ "الوضع السياسي المتأزم تتحمل مسؤوليته السلطات المعنية ونحمل المسؤولية لكل من ينتهك الدستور واولهم القاضي البيطار الذي لا يريد الحقيقة والعدالة".

وأشار إلى أنّ "جميعنا يريد الحقيقة في ملف مرفأ بيروت وهذا الملف بعهدة المعنيين ونحن حريصون على البلد والحكومة واستقرار البلد ولكن المهلة غير مفتوحة لمعالجة ما حصل".

وأكدّ أنّ "لا حركة امل ولا الرئيس نبيه بري يقعون في فخ الفتنة الذي نُصب ويجب فضح كل المدبرين والمحرضين بالاسماء".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بعدما فقدوا 3 من أطفالهم بحادث دهس في أستراليا.. عائلة عبدالله اللبنانية تنتظر مولودها الجديد! تتمة...
  • "لا داعي للهلع".. لا وجود لمتحور "أوميكرون" في لبنان حتى الآن تتمة...
  • العالم الجليل والشاعر والأديب والروائي فضيلة الشيخ فضل مخدر في ذمة الله تتمة...
  • دعوات تنتشر على مواقع التواصل للأهالي الميسورين.. أرسلوا مع أطفالكم إلى المدرسة أكثر من ساندويش! تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن