4,366 مشاهدة
A+ A-

قال رئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي"، نفتالي بينيت، أن "النفوذ الإيراني هو وراء الأحداث الأخيرة في لبنان والعراق".

وجاء تصريحه في إشارة إلى أحداث الطيونة الأخيرة وقال: "نحن نتابع التطورات في لبنان وقليلا شرق العراق..في كلتا الحالتين، نرى اتجاها قادما من الأسفل، لقوى سئمت ببساطة من سيطرة وتأثير إيران، سواء كان "حـ.زب الله" في لبنان أو "الميليشيات الشيعية" في العراق، والتي تضررت بشدة في الانتخابات التي جرت هناك الأسبوع الماضي"، مشيرا إلى أن كلاهما كان نتيجة "اللمسة الإيرانية".

وتابع: "كل مكان يذهب إليه الإيرانيون يدخل في دوامة العنف والفقر والفشل وعدم الاستقرار، نأمل للشعبين اللبناني والعراقي تحرير أنفسهم من القبضة الخانقة للحرس الثوري الإسلامي وبناء مستقبل أفضل لأنفسهم"، بحسب تعبيره. 

المصدر: روسيا اليوم


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • صحيفة عكاظ السعودية: اختزال ساذج عندما يظن أحد أن تصريحاً مسيئًا للمملكة من مسؤول لبناني هو لب المشكلة تتمة...
  • منخفضان جوّيان بين الأحد والأربعاء.. أمطار وعواصف رعدية! تتمة...
  • جعجع للجريدة الكويتية: سيجد الشيعة أنفسهم يوماً في حالة إنهيار كبير وانعزال عن العالم بسبب سياسات الحزب تتمة...
  • الأجهزة الأمنية تلقي القبض على 5 من أفراد مجموعة اختطفت مهندسًا من منزله في عاليه تتمة...