3,034 مشاهدة
A+ A-


ذكر الباحث في "الدولية للمعلومات" محمد شمس الدين أنّ أكثر من 70 في المئة من ‏المواطنين اللبنانيين الذين لديهم جنسية أخرى، غادروا البلاد بعد انفجار مرفأ ‏بيروت العام الماضي.‏
 
وأوضح شمس الدين في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أنّه "في العام 2018، هاجر ‏نحو 33 ألف لبناني، وفي العام 2019 ارتفع الرقم إلى 66 ألفاً، أما في العام 2020 ‏فانخفض الرقم بسبب كورونا والإقفال في العالم كله". ‏
 
وأكّد أنّه "منذ بداية عام 2021 وحتى شهر أيار (مايو)  منه، غادر لبنان 100 ألف ‏و201 شخص، وخلال الأشهر الأخيرة أي حزيران (يونيو) وتموز (يوليو) وآب ‏‏(أغسطس) وأيلول (سبتمبر)، غادر 47 ألف شخص إضافي لبنان"، وتوقّع ارتفاع ‏أعداد الأشخاص المغادرين خلال الأشهر المتبقية من هذا العام".‏
 
وشرح شمس الدين أنّ "اللبنانيين الحاملين لجنسية ثانية غادروا لبنان بعد انفجار ‏المرفأ، خصوصاً أنّ هجرتهم سريعة، فهم ليسوا بحاجة إلى فيزا، وهم أكثر من 70 ‏في المئة"، لافتاً إلى أنّ "هؤلاء يهاجرون من وطنهم الأصلي إلى وطنهم الثاني، ‏حيث عملهم ومسكنهم مؤمّن".‏


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • عدّاد كورونا في لبنان يسجل 1319 إصابة جديدة و 8 حالات وفاة
  • الاعلامي سامي كليب: كلُ شيء قابلٌ للضبط الاّ الجوع.. الانفجار الشعبي بات حتمياً
  • "القوات" تهدد بمقاطعة نقابة الصيادلة! تتمة...
  • بالفيديو/ فوضى وإشكال أثناء عملية فرز الاصوات خلال انتخابات نقابة أطباء الاسنان.. وإلغاء الانتخابات! تتمة...