5,885 مشاهدة
A+ A-

اعتبر الوزير السابق أشرف ريفي، في حديث للـmtv، أنّ "استدعاء جعجع هو استهداف وطني أكثر منه استهداف لرئيس القوات اللبنانية فقط، وكان يجب أنّ يتخذ القضاء القرارات في العام 2008 كي لا نصل إلى أحداث خلدة وشويا وعين الرمانة".

ولفت إلى أنّه "إذا ظن "حزب الله" أنّه قادر على "تركيع" جميع اللبنانين فهو مخطئ وعليه ان يعيد حساباته واذا كان يريد المشروع الايراني فليذهب إليه بمفرده".

وقال: "قبل يومين من أحداث الطيونة كان حزب الله يدعو الى التجمّع وأحدهم قال أنّهم كانوا ينصبون مدافع باتجاه عين الرمانة"، سائلاً: "فهل أنا مَن نصبت المدافع؟".

وأضاف: "كفى مكابرة ومنذ متى تتم محاكمة الضحايا؟ ونحن نشد على يد الدكتور جعجع وندعوه لعدم الحضور إلى المحكمة".

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قرداحي معايدًا "الأحبة في الإمارات": 50 عامًا من الإنجاز والتطور والرقي والطموح تتمة...
  • توقيف شخصين نفذا أكثر من 10 عمليات سرقة استهدفت أنبوب النفط الخام العراقي المخزّن في طرابلس تتمة...
  • بعدما فقدوا 3 من أطفالهم بحادث دهس في أستراليا.. عائلة عبدالله اللبنانية تنتظر مولودها الجديد! تتمة...
  • "لا داعي للهلع".. لا وجود لمتحور "أوميكرون" في لبنان حتى الآن تتمة...