50,507 مشاهدة
A+ A-
بعد انتشار فيديو يزعم تعرض عدد من العمال اللبنانيين في السعودية للإعتداء تحت عنوان "أدبنا اللبنانيين"، تبين أنّ الفيديو تم توثيقه يوم الخميس الماضي لاعتداء عدد من الأشخاص على موظفي"ماكدونالدز" في السعودية.
 
وفي التفاصيل التي نشرها موقع "cnn بالعربية" أنّ مقطع فيديو متداول لاعتداء عدد من الأشخاص على موظفي مطعم الوجبات السريعة "ماكدونالدز" في السعودية أثار ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي أكدت فيه شركة "ماكدونالدز" أنّ الموظفين الذين تعرضوا للضرب أضبحوا بخير.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر اعتداء عدد من الأشخاص (يرتدون الزي السعودي التقليدي) على موظفين في مطعم ماكدونالدز.

ووجه المعتدون لكمات للعاملين في المطعم ما أسفر عن سقوط أحدهم على الأرض مغشيا عليه حسبما يظهر في مقطع الفيديو.

وكتب أحد المغردين تغريدة وجهها لحساب فرع الشركة بالسعودية على تويتر قال فيها: "طمنونا على الموظف الي كان طايح تم اسعافه ولا".

ورد حساب "ماكدونالدز السعودية- الوسطى والشرقية والشمالية" على تويتر بالقول: "هلابك، بالاشارة إلى مقطع الفيديو المتداول حول ما حصل مؤخراً في أحد فروعنا على طريق الرياض - مكة من اعتداء على مطعمنا وموظفينا، فإننا نود التعبير عن أسفنا الشديد لما حصل ونؤكد أن كافة موظفينا ولله الحمد بخير. غير أن بعضهم أصيب بجروح طفيفة وقد تم اسعافهم فور وقوع الحادثة".

وأضافت الشركة قائلة في تغريدة أخرى: "كما ونشكر الجهات الرسمية المختصة لدعمها ومباشرتها الحادثة بشكل فوري واتخاذ الاجراءات النظامي"، حسب قولها.

وقد ذكرت مواقع إعلامية أنّ النائب السعودي أمر بإلقاء القبض على المعتدين.

وهذا ما يؤكد أنّ الأمر لا علاقة له باللبنانيين، مع الإشارة إلى أنّ عدداً من الناشطين السعوديين أكدّوا أنّ العاملين الذين تعرضوا للإعتداء من الجنسية الفليبينية ونفوا أي أخبار أخرى متداولة.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الوكالة الوطنية: الصحافي رضوان مرتضى حوكم أمام المحكمة العسكرية.. والحكم الصادر في حقه قضى بسجنه مدة سنة وشهر تتمة...
  • تحليق لطائرة تجسس إسرائيلية فوق بيروت وضواحيها
  • 7 دول إفريقية تشهد المتحور ومعظم دول العالم توقف الرحلات الجوية إليها! تتمة...
  • نقابة محرري الصحافة اللبنانية تعلق على الحكم الغيابي بحق الصحافي رضوان مرتضى: لن نسكت عن أي استهداف أو ظلامة بحق الإعلاميين تتمة...