3,424 مشاهدة
A+ A-


مرّ قطاع الاتّصالات والإنترنت في لبنان بأيّام حرجة جدّاً، كادت تنقطع فيها الشبكة وذلك بعد تعذّر إقرار قانون في مجلس النواب لإعطاء هيئة "أوجيرو" 350 مليار ليرة لشراء قطع غيار وكميات من #المازوت وإجراء الصيانة، وذلك في الجلسة التي فقدت نصابها بعد انسحاب نواب تكتّل "لبنان القويّ" منها 28 تشرين الأوّل.
"أوجيرو" بحاجة المازوت لتشغيل المولّدات في السنترالات، خصوصاً بعد زيادة ساعات التقنين، ووفق ما أفاد مدير عام هيئة "أوجيرو" عماد كريدية لـ"النهار"، فإنّ الهيئة تنفق "مليار ليرة كلّ يوم لشراء المازوت وتشغيل الشبكة"، إلّا أنّه بعد عدم إقرار الاعتماد بـ40 مليار ليرة في مجلس الوزراء، وصلت "أوجيرو" الأسبوع الماضي إلى الخطّ الأحمر، لكنّ الجيش تدخّل بهدوء وأمّن 200 طن من المازوت فأنقذ الوضع، إلّا أنّ الكمية لا تكفي إلّا لنحو 4 أيّام. لذلك قال كريديّة الأسبوع الماضي لـ"النهار": "وصلنا إلى المحظور، كلّ ما حذّرنا منه منذ حزيران وقعنا فيه اليوم".
أجواء كريدية لا تشير إلى أيّ نوع من الارتياح، بل إلى قلق متزايد من المرحلة المقبلة، فقطاع الاتصالات الحيويّ لا يمكن الاستغناء عنه، وقد نصل إلى الأسوأ لأنّ تأمين المازوت لأيّام قليلة ليس الحلّ، ويضع الشبكة أمام خطر الانقطاع بشكل متزايد.
وعن واقع "أوجيرو" الآن حذّر كريدية من "عدم تأمين المازوت في اليومين المقبلين"، مشيراً إلى أنّه "تعذّر تسليم المادّة من المنشآت النفطية، لأنّ البواخر لم تفرّغ البضائع بعد".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مصادر أمنية تكشف للأخبار: "دواعش" يعودون إلى تجنيد لبنانيّين أعمارهم بين 16 و20 وعمليّات تهريب واسعة لمقاتلين وأسلحة تتمة...
  • جريمة تهز طرابلس.. شاب يطعن جدته بسكين! تتمة...
  • ميسي يدخل التاريخ ويحرز الكرة الذهبية السابعة في مسيرته
  • فرنسا تدعو بريطانيا إلى الحد من "جاذبيتها الإقتصادية" للمهاجرين! تتمة...