40,203 مشاهدة
A+ A-

شيع الفنان السوري صباح فخري الذي توفي الثلاثاء في دمشق بعد مسيرة فنية غنية تميزت بالموشحات الأندلسية والقدود الحلبية وأطرب خلالها أجيالا متعاقبة في بلاده والعالم العربي. وافادت وكالة "فرانس برس" ان التشييع انطلق قرابة الساعة العاشرة صباحا من مستشفى الشامي الذي توفي فيه فخري في دمشق، ولف النعش بالعلم السوري وسار خلفه حشد من المشيعين، بينهم فنانون ومسؤولون. وفي دمشق، وقف عشرات المواطنين على جانبي الطريق أثناء مرور الجنازة متجهة إلى حلب، حيث سيوارى فخري في الثرى .
وقال الفنان دريد لحام ل "فرانس برس" "قد يكون رحل، لكنه لن يغيب بل سيبقى حاضرا في الوجدان والذاكرة لأن عظمته وعظمة صوته في أنه عرفنا على تراثنا الذي كنا نجهله، ولولا صباح فخري لما تعرفنا عليه". وقالت الممثلة السورية منى واصف للصحافيين على هامش مشاركتها في التشييع: "إنها خسارة كبيرة وليست عادية، صباح فخري لا يتجدد ولن يأتي من بعده، فالعمالقة لا يأتي أحد من بعدهم". وأضافت: "صباح فخري هو صاحب القدود الحلبية، وأحد رموز قلعة حلب. يقولون قلعة حلب، إنها صباح فخري".

 

 

 

 

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ميسي يدخل التاريخ ويحرز الكرة الذهبية السابعة في مسيرته
  • فرنسا تدعو بريطانيا إلى الحد من "جاذبيتها الإقتصادية" للمهاجرين! تتمة...
  • لبنان جدّد فوزه على اندونيسيا في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة العالم في كرة السلة
  • جثة شاب في بستان في أبو الأسود.. والطبيب الشرعي يؤكد أن المتوفي كان قد تعرض لذبحة قلبية تتمة...