6,005 مشاهدة
A+ A-

في واقعة غريبة تتعلق بالإتجار بالأعضاء البشرية، أعلنت الداخلية العراقية اعتقال سيدة في العاصمة بغداد، باعت كلية ابنتها مقابل 10 ملايين دينار عراقي وهو ما يعادل تقريباً 7 آلاف دولار أميركي.

وذكرت الوزارة في بيان أن: "قوة من مديرية مكافحة إجرام بغداد مكتب مكافحة إجرام المحمودية، نفذت أمر قبض بحق امرأة بتهمة الإتجار بالأعضاء البشرية، بعد أن قامت بالاتفاق وبيع كلية ابنتها إلى شخص مجهول في إحدى المحافظات الشمالية بمبلغ 10 ملايين دينار عراقي".

وأضاف البيان: "العملية نفذت بعد توفر معلومات من المصادر السرية عن الحالة وتدقيق المعلومات وأخذ الموافقات الأصولية وتعقب المتهمة حتى إلقاء القبض عليها، وتم تدوين أقوال المتهمة وتصديقها قضائياً بالاعتراف وفق أحكام المادة 17 من قانون تجارة الأعضاء البشرية".

ولم تكشف السلطات العراقية أي تفاصيل عن الفتاة التي وقعت ضحية جشع أقرب الناس لها وهي والدتها، فيما رجح معلقون من رواد شبكات التواصل الاجتماعي، أن تكون الفتاة قاصراً، بحيث تمكنت والدتها من القيام بفعلتها الشنيعة.

وأشار معلقون آخرون إلى وجود حلقات مفقودة في القضية، أبرزها كيف وأين تم استخراج كلية الابنة، وهل تم تخديرها واجراء عملية استئصال الكلية دون علمها؟.

(سكاي نيوز عربية)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ميسي يدخل التاريخ ويحرز الكرة الذهبية السابعة في مسيرته
  • فرنسا تدعو بريطانيا إلى الحد من "جاذبيتها الإقتصادية" للمهاجرين! تتمة...
  • لبنان جدّد فوزه على اندونيسيا في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة العالم في كرة السلة
  • جثة شاب في بستان في أبو الأسود.. والطبيب الشرعي يؤكد أن المتوفي كان قد تعرض لذبحة قلبية تتمة...