2,101 مشاهدة
A+ A-

بعد نجاته من إغتيال بطائرة مسيّرة، ظهر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي في مقطع مصور ليطمئن العراقيين على سلامته.

وقال الكاظمي في المقطع الذي نشره على حسابه الرسمي في "تويتر": "تعرض منزلي إلى عدوان جبان، والحمدالله أنا ومن يعمل معي بألف خير".

وأضاف مخاطبا العراقيين "إن قواتكم الأمنية البطلة تعمل على استقرار العراق وحماية العراق، وأن الصواريخ الجبانة، والطائرات المسيرة الجبانة، لا تبني أوطانا، ولا تبني مستقبلا، نحن نعمل على بناء وطننا عبر احترام الدولة ومؤسساتها، وتأسيس مستقبل أفضل لكل العراقيين".

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • توقيف شخصين نفذا أكثر من 10 عمليات سرقة استهدفت أنبوب النفط الخام العراقي المخزّن في طرابلس تتمة...
  • بعدما فقدوا 3 من أطفالهم بحادث دهس في أستراليا.. عائلة عبدالله اللبنانية تنتظر مولودها الجديد! تتمة...
  • "لا داعي للهلع".. لا وجود لمتحور "أوميكرون" في لبنان حتى الآن تتمة...
  • العالم الجليل والشاعر والأديب والروائي فضيلة الشيخ فضل مخدر في ذمة الله تتمة...