52,588 مشاهدة
A+ A-

بعد نجاته من اغتيال بطائرة مسيرة، ظهر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي في مقطع مصور ليطمئن العراقيين على سلامته.

وقال الكاظمي في المقطع الذي نشره على حسابه الرسمي في تويتر "تعرض منزلي إلى عدوان جبان، والحمدالله أنا ومن يعمل معي بألف خير".

وأضاف مخاطبا العراقيين "إن قواتكم الأمنية البطلة تعمل على استقرار العراق وحماية العراق، وأن الصواريخ الجبانة، والطائرات المسيرة الجبانة، لا تبني أوطانا، ولا تبني مستقبلا، نحن نعمل على بناء وطننا عبر احترام الدولة ومؤسساتها، وتأسيس مستقبل أفضل لكل العراقيين".

ونجا الكاظمي بحسب السلطات العراقية من "محاولة اغتيال فاشلة" بواسطة "طائرة مسيرة مفخخة" استهدفت فجر الأحد مقر إقامته في بغداد، في هجوم لم تتبنه أي جهة.

والهجوم، الذي لم يسفر عن إصابات على ما يبدو، وقع في وقت تشهد البلاد توترات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة التي عقد في العاشر من أكتوبر، مع رفض الكتل السياسية الممثلة للحشد الشعبي وهو تحالف فصائل شيعية موالية لإيران ومنضوية في القوات المسلحة، النتائج الأولية التي بينت تراجع عدد مقاعدها. 

الحرة


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الياس بو صعب: لدي ملاحظات على كل الطبقة السياسية التي لا تعمل بشكل صحيح والأخطاء التي ارتكبت كثيرة.. أنا أقيم الامور ومن بينها الامور العائلية فمصلحة عائلتي تأتي أولاً في هذا السياق
  • الياس بو صعب: قبل الخلاف مع السعودية كان المبعوث الاميركي آموس هوكشتاين على وشك أن يؤمن النفط للبنان من المملكة
  • قرداحي يؤكد توجهه للإستقالة: لإعطاء دفع ايجابي لمبادرة الرئيس الفرنسي تتمة...
  • مصادر لـ"رويترز": من المتوقع أن يعلن وزير الإعلام اللبناني استقالته يوم الجمعة

زوارنا يتصفحون الآن