38,043 مشاهدة
A+ A-

أدانت محكمة الجنايات في مدينة كاين في غرب فرنسا مساء الاثنين الكاهن اللبناني منصور لبكي وقررت عقوبة السجن لمدّة 15 عاماً بحقّه بعد إدانته غيابياً بتهم اغتصاب أطفال والاعتداء عليهم جنسياً. ويقيم لبكي في لبنان، ولم يحضر جلسة محاكمته.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية أصدرت المحكمة حكمها بشأن الكاهن الماروني البالغ من العمر 81 عاماً بعد ساعتين من المداولات. وبموجب الحُكم الصادر بحقّه سيسجّل اسمه في قائمة مرتكبي الجرائم الجنسية. وكانت مذكرة توقيف دولية صدرت بحقّ الكاهن اللبناني في نيسان/أبريل 2016، لكنّ بيروت رفضت تسليمه.

وكان المدّعي العام باسكال شو الذي طلب عقوبة السجن 15 عاماً للمتّهم قال في مرافعته إنّ لبكي "لم يتوقّف أبداً عن تشويه سمعة المدّعيات، وذهب إلى حدّ اتهامهنّ بالجنون". وأضاف أنّ الكاهن "مارس أيضاً ضغوطاً، مباشرة أو غير مباشرة، على بعض الضحايا أو عائلاتهم"، معلّلاً العقوبة التي طلب إنزالها بالمتّهم "بخطورة" الجرائم المسندة إليه.

وفي مستهلّ الجلسة قال المدّعي العام إنّ "التحقيق كان طويلاً، طويلاً جداً. لم يتجاوب السيد لبكي بتاتاً مع طلبات قاضي التحقيق، مدّعياً أنّ لديه مشاكل صحية لم نتمكّن من التحقّق منها".

وكان القضاء الكنسي في الفاتيكان دان في 2012 منصور لبكي بالتّهم ذاتها. وفي 2013، تقدّم عدد من ضحاياه بشكوى أمام القضاء الفرنسي. لكنّ العديد من الاتّهامات التي ساقها هؤلاء ضدّ الكاهن اللبناني والتي تعود وقائعها إلى تسعينيات القرن الماضي، سقطت بالتقادم.

فرانس24/ أ ف ب

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • 7 دول إفريقية تشهد المتحور ومعظم دول العالم توقف الرحلات الجوية إليها! تتمة...
  • نقابة محرري الصحافة اللبنانية تعلق على الحكم الغيابي بحق الصحافي رضوان مرتضى: لن نسكت عن أي استهداف أو ظلامة بحق الإعلاميين تتمة...
  • فوز ساحق للمنتخب اللبناني على نظيره الإندونيسي بنتيجة ٩٦-٣٨ ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة ٢٠٢٣
  • المحكمة العسكرية أصدرت حكماً غيابياً بسجن الصحافي رضوان مرتضى سنة وشهر رغم عدم تبليغه بموعد الجلسة أصولاً بجرم إهانة المؤسسة العسكرية على خلفية كلامه عن مسؤولية الجيش عن انفجار مرفأ بيروت