لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
100,418 مشاهدة
A+ A-

رحيل شربل حل ثقيلاً جداً على عائلته وأحبائه، هي صدمة لا يمكن لكلمات أن تشرح عمق الألم الذي تسببت به.

شربل طوني الموراني، ابن الـ10 سنوات، كان يتمتع بصحة جيدة، طفل بريء يعيش كجميع الأطفال يشاركهم الهموم نفسها والبراءة عينها.

استيقظ شربل اليوم للذهاب الى المدرسة، وقبل أن ينطلق قال لوالدته "صقعت... بدي جيب جاكيت"، وخلال توجهه الى غرفته ليجلب معطفه، سقط أرضاً وأغمض عينيه الى الأبد.

ربما كان قلب شربل يحمل في داخله براءة لا تليق بقباحة الأرض فاستسلم في أحضان الله ورحل... هذه الرحلة الأبدية التي ستبقى جرحا لن يندمل في قلب والديه.

وسيوارى الملاك الثرى قبل ظهر الغد الثلاثاء في قريته الدبابية في عكار.

(VDL NEWS)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • شامل روكز للجديد: لم أترشح لرئاسة الجمهورية "لأنو ما في محل"
  • التحكم المروري: حفاظًا على السلامة العامة، سيتم قطع السير كليًا على طريق عام ضهر البيدر اعتبارًا من الساعة 11 وذلك بسبب سوء الاحوال الجوية
  • تحديد موعد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية المقبلة ينتظر انتهاء عملية استطلاع الآراء التي يجريها الرئيس بري واتجاه الثنائي الشيعي هذه المرة بعدم النزول الى الجلسة بورقة بيضاء بحسب الجديد
  • الجديد: الرئيس بري بدأ عملية استطلاع آراء الكتل النيابية وتثبيت "البوانتاج" لـ سليمان فرنجية للذهاب بعدها الى مجلس النواب بأكثرية الـ 65 صوتا مع نصاب الثلثين