9,107 مشاهدة
A+ A-

كتب الان سركيس في" نداء الوطن": الفاتيكان يدقّ ناقوس الخطر، ويرى أن موجات الهجرة تتوالى لكن المكوّن المسيحي هو الخاسر الأكبر، فصحيح أن معظم الشعب اللبناني يئس، لكن المسيحي "سريع العطب" ويتأثر أكثر من غيره، والهجرة المسيحية تظهر أكثر من غيرها لأنه بالأساس لم يتوقّف هذا النزيف، وهنا الكارثة الكبرى.

يحمل الفاتيكان همّ لبنان الكيان، وكذلك الوجود المسيحي المهدّد والدور السياسي الذي يلعبه المسيحيون في لبنان والشرق، لذلك فإن هذا الأمر بلغ الخطوط الحمر، وأرقام الشباب والعائلات التي ترغب بالهجرة ضخمة جداً وتصل إلى حدّ مئات الآلاف.

لا شكّ أن هذا الموضوع يشغل بال الفاتيكان والكنائس خصوصاً وأن هناك بلدات بدأت تفرغ من شبابها، والأخطر أن هناك هجرة عائلية، أي كل عائلة بعائلتها، في حين أن الديموغرافيا المسيحية تنخفض بسبب عدم الإقبال على الزواج والولادات، وأتت الهجرة في ظلّ هذا العهد لتقضي على أي أمل بتعديل الميزان الديموغرافي.

لقرلءة المقال كاملا: نداء الوطن


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • 7 دول إفريقية تشهد المتحور ومعظم دول العالم توقف الرحلات الجوية إليها! تتمة...
  • نقابة محرري الصحافة اللبنانية تعلق على الحكم الغيابي بحق الصحافي رضوان مرتضى: لن نسكت عن أي استهداف أو ظلامة بحق الإعلاميين تتمة...
  • فوز ساحق للمنتخب اللبناني على نظيره الإندونيسي بنتيجة ٩٦-٣٨ ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة ٢٠٢٣
  • المحكمة العسكرية أصدرت حكماً غيابياً بسجن الصحافي رضوان مرتضى سنة وشهر رغم عدم تبليغه بموعد الجلسة أصولاً بجرم إهانة المؤسسة العسكرية على خلفية كلامه عن مسؤولية الجيش عن انفجار مرفأ بيروت

زوارنا يتصفحون الآن