3,726 مشاهدة
A+ A-

قال مرجع وزاري سابق لـ" الديار" ان لا حلّ لأزمة لبنان، وهذا التوافق لا يُمكن أن يأتي إلا في ظل حلّ إقليمي، خصوصًا بين المملكة العربية السعودية وإيران. ويُضيف المرجع أن حلّ الأزمة اليمنية يسبق أي حلّ للأزمة اللبنانية نظرًا إلى أن تداعيات الأزمة اليمنية تصبّ مباشرة في الساحة اللبنانية وتطال عمل الطبقة السياسية من خلال تبعيتها السياسية الخارجية، وهو ما يمنع أي حلّ في المدى المنظور.

وعن إمكانية التغيير في الإنتخابات النيابية المُقبلة، يقول المرجع أن الإنتخابات النيابية لن تحصل قبل أن تتأكد القوى السياسية أن مكانها محجوز على الخارطة الإنتخابية، خصوصًا أن هناك أكثر من 200 ألف مُغترب سجّلوا أسماءهم، وهو ما قد يُغيّر المُعادلة بالنسبة للعديد من القوى، خصوصًا على الساحة المسيحية. وبالتالي يستبعد المرجع أن ترى الإنتخابات النور قبل حسم هذا الموضوع.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • جنبلاط مغرّدًا بالفرنسية: مبادرة ماكرون لإنقاذ لبنان شجاعة، لكن علينا ألّا ننسى قوى الظلام ودورها التقليدي في إفساد كل شيء وقتله
  • صحيفة عكاظ السعودية: اختزال ساذج عندما يظن أحد أن تصريحاً مسيئًا للمملكة من مسؤول لبناني هو لب المشكلة تتمة...
  • منخفضان جوّيان بين الأحد والأربعاء.. أمطار وعواصف رعدية! تتمة...
  • جعجع للجريدة الكويتية: سيجد الشيعة أنفسهم يوماً في حالة إنهيار كبير وانعزال عن العالم بسبب سياسات الحزب تتمة...