15,357 مشاهدة
A+ A-


انطلقت مراسم العرض العسكري الرمزيّ، الذي تقيمه قيادة الجيش بمناسبة عيد الاستقلال الـ78 للبنان، بحضور الرؤساء الثلاثة ميشال عون، نجيب ميقاتي ونبيه برّي، وقائد الجيش العماد جوزيف عون ووزير الدفاع موريس سليم، وعدد من قادة الأجهزة الأمنية.

وعند وصول عون، أطلقت 21 قذيفة خلبية كتقليد رمزيّ في عيد الاستقلال، على وَقع النشيد الوطني اللبناني. كما وضع عون إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري للشهداء في وزارة الدفاع على وَقع موسيقى الجيش.

وأدّى رئيس أركان الجيش اللواء أمين العرم التحية إلى عناصر الجيش وإلى العلم اللبناني، قبيل دخوله ساحة الاحتفال.

وانطلق العرض العسكري الرمزيّ بموسيقى الجيش، بعد مرور سرب من الطائرات الحربية والمروحيات التابعة للقوات الجوية في الجيش في سماء اليرزة، وأعلام القوات المسلّحة أمام منصة الشرف.
 

وهذه هي المناسبة الأولى التي تجمع الرؤساء الثلاثة بعد تشكيل الحكومة الميقاتية، وبعيد الأزمة الحكومية الطارئة، إذ بدا واضحاً استبعاد أنّ تشهد مناسبة احياء عيد الاستقلال اختراقاً حقيقياً لأزمة تعطيل مجلس الوزراء.
 
ووثّقت عدسة الزميل نبيل اسماعيل، الذي يواكب مراسم العرض منذ الصباح، تبادل الرئيسي برّي وميقاتي أطراف الحديث بعيد وصولهما إلى منصة الشرف، قبل أن ينضم إليهما الرئيس عون.

وصباحاً، غرّد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، عبر حسابه في "تويتر"، قائلاً: "ليس الاستقلال مجرد ذكرى سنوية نحتفل بها، بل هي فعل إيمان مستمر بلبنان وعمل دؤوب لتحقيق تطلعات اللبنانيين وآمالهم".

وأضاف: "عسى أن تحمل الايام المقبلة ما يصبو إليه شعبنا بتعاون صادق بين جميع المعنيين، فيكون للاستقلال معناه الشامل. كل عيد استقلال وأنتم بخير".

المصدر: النهار

تصوير: نبيل اسماعيل


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • معدلات الإصابة بالسرطان تتزايد في البلدان العربية… ولبنان يحتل المرتبة الأولى بين دول غرب آسيا! تتمة...
  • كسوف كلي للشمس، وهذه الدول التي ستشهده.. لن يتكرر قبل العام 2039 تتمة...
  • ماكرون: سأبحث خلال جولتي في المنطقة الأزمة بين لبنان ودول خليجية
  • مواطنون يتوافدون لشراء بطاقات تشريج الخطوط المسبقة الدفع خشية انقطاعها أو ارتفاع أسعارها! تتمة...