لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
7,448 مشاهدة
A+ A-

تحت عنوان "سلامة يذلّ العسكريين وموظفي القطاع العام: من أجل عشرة من الدولارات"، كتبت ندى أيوب في صحيفة "الأخبار":
طبعت طوابير موظفي القطاع العام والعسكريين على أبواب المصارف يوم أمس بمشهدية رسمها رياض سلامة واستمتع بالتفرّج عليها بزهو الحاكم بأمره، في بلادٍ يزحف عسكريوها، بالبزة العسكرية، لسحب رواتبهم بالدولار طمعاً بـ«مكسب» لا يتعدى الـ300 ألف ليرة.
في حيلته البائسة، يحوّل سلامة مئات آلاف اللبنانيين إلى صرافين جدد. فموظف القطاع العام أو العسكري الذي تقاضى راتبه أمس بالدولار الـ«fresh» على أساس سعر مبيع منصة صيرفة (21.500) سيبيعه على أساس سعر صرف الدولار في السوق السوداء (تراوح أمس بين 27300 و26700) ويحقق بذلك ربحاً ما بين 200 و500 ألف ليرة (بين 7.4 دولار و18 دولاراً) بحسب فئة الموظف وحجم راتبه. ربح في الأصل يُعد من «الفتات» التي يرميها سلامة، ولم يعد ذا قيمة على الإطلاق مع رفع سعر دولار منصة صيرفة إلى 24 ألفاً مساء أمس، وطالما أن الرواتب بالليرة ستقسم بحسب سعر منصة «صيرفة» لاحتساب قيمتها بالدولار فإن أي ارتفاع في سعر صرف دولار «صيرفة» يؤدي حكماً إلى انخفاض ما سيحققه المستفيدون من أرباحٍ من التعميم 161 الذي كان من المفترض أن تنتهي صلاحية العمل به مع نهاية العام الحالي، قبل أن يمدده سلامة، ويمدّد معه إذلال الموظفين والعسكريين، حتى نهاية الشهر المقبل مع إمكان تجديده.

للقراءة الكاملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • خبير مالي: لجم الدولار مؤقت بسبب سياسي ولا شيئ يبرر ما جرى تتمة...
  • بالصور/ "السوق عامر" بهواة كرة القدم.. أجواء حماسية شهدتها مدينة بنت جبيل خلال نهائي دوري أوروبا تتمة...
  • انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي بين ريال مدريد وليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا
  • تجدد المواجهات في محيط ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا