لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
84,496 مشاهدة
A+ A-

قُتل الشاب اللبناني طه الصباغ (40 عاماً) بالرصاص، وفق أسلوب "عمليات الإعدام"، خارج صالة ألعاب رياضية جنوبي غرب سيدني.

وروت شرطة نيو ساوث ويلز في بيان، إنه تم استدعاء خدمات الطوارئ إلى شارع كارلينغفورد بضاحية سيفتون بعد ورود تقارير عن إطلاق نار يوم الخميس قرابة الساعة 6:30 صباحاً.

وتوفي صباغ في مكان الحادث رغم جهود المسعفين لمعالجته من إصابته، وتحاول الشرطة تحديد ما إذا كان إطلاق النار قد يكون بسبب خطأ في الهوية.

وفي التفاصيل التي نقلتها sbs arabic 24، فإن صباغ كان يشرب القهوة في سيارته عندما تعرض لإطلاق نار في هجوم تم بأسلوب "عمليات الإعدام"، في حين لم يصب ابنه ولكنه ركض طلباً للمساعدة قبل أن يفارق والده الحياة أمام الصالة.

وقالت مسؤولة في الشرطة، "إنه لأمر مروع أن يشاهد طفل يبلغ من العمر 12 عاماً والده يُقتل بالرصاص بهذه الطريقة".

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • إنقاذ قاصر حاول ربط عنقه بواسطة جوارب بنافذة داخل مخفر المصنع تتمة...
  • رئيس بلدية القاع لـ"صوت لبنان": هناك بعض الأشخاص اللبنانيين سجلوا أسماء عائلاتهم كنازحين للإستفادة
  • سلامة يؤكد: العمليات على منصة صيرفة مستمرة تتمة...
  • ميقاتي ممتعض حتى "القرف" من هستيريا الساعة الطائفية.. ومصادر تكشف أنه كان بصدد السفر للإعتكاف! تتمة...