لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
9,049 مشاهدة
A+ A-


عن الأب الذي دفن ثلاث أمنيات: ريماس وتالين وليان أبكرن التحاف الأكفان برفقة جدتهن.. وداع مهيب لقمرات المجز.رة الإسرائيلية في جنوب لبنان

طويلًا سيبحثُ الأبُ في زوايا منزلِه عن ضحكةٍ علقَ صداها، عن قصةٍ ما اكتملَ فحواها، عن ثلاثِ أمنياتٍ أبكرْن التحافَ الأكفان. سيحلُ المساءُ ويُقفَلُ بابُ الدار دون أُنسِ ريماس وتالين وليان.
وصلَ الأبُ المفجوعُ من سفرِه أمس، ليودعَ فلذاتِ كبدِه، ومؤنساتِ أيامِه.. وهو الذي احترقَت أنفاسُه قهرًا ولوعة. وما بقيَ له من الدنيا سوى زوجته "ام البنات" الجريحة التي نجَت من الموت وشهِدَت موتَ بناتِها بأم العين. ولا زالت تعاندُ آلامَها على سرير المستشفى. 
سيكملان الدربَ معا.. أمٌ وأبٌ يعيشان يتمًا من نوعٍ آخر. وحياةً ملؤها الفراغُ والذكريات. 


الإستقبالُ الأولُ للقمرات في بنت جبيل وبعدها في عيترون قبلَ أن يصلَ الموكبُ إلى بليدا.
ليس جديدًا على ترابِ جنوب لبنان أن يختلطَ بالأحمرِ القاني، أن يرويَ تينَه وزيتونَه بالثباتِ قبلَ مواسمِ الجني.

 بين عيناثا وعيترون، وعلى هذا الطريقِ الذي هزَّه دمُ زهراتٍ صغيرات، نبتَت أجنحةُ ملائكة، أجنحةٌ حملت الشقيقات ريماس وتالين وليان شور إلى موطن خلودِهنّ الأبديّ، برفقةِ جدتِهن الحاجة سميرة أيوب.. شه.يدات المجزرة الإسرائيلية.
هناك سيوصلون شكواهنّ إلى العزيزِ الجبارِ لينصفَهُنّ بعدلِه من ظلمِ العد.وان. شكواهنّ ستكونُ أكثرَ فعاليةً من المواثيقِ والمجالسِ التي قيل أنها تصون الإنسانَ والطفولةَ. 

هنا في ثرى بليدا الجدةُ ترافقُ حفيداتِها، تشاطرُهنَّ المنزلَ الأخير. وهي الحاجةُ اللطيفةُ التي تعرفُها المنطقة، فلطالما افترشَت امُ عدنان "بسطةَ مونةٍ بلدية" في سوقِ الخميس في بنت جبيل. كانت تبيعُ من تعبِها وتتفاخرُ بانتاجِها "شغل الايد". 

اليومَ ودعت بليدا قمراتِها،
ولا جديدَ في الخبرِ وإن تغيرَتِ التفاصيلُ، هو تحديثٌ جديدٌ للهمجيةِ الإسرائيلية. مجز.رةٌ طالت مدنياتٍ وروت جنوبَ لبنانً بالدمِ، بين عيناثا وعيترون. وتاريخُ الخامسِ من تشرين الثاني ٢٠٢٣ سيضافُ إلى سجلِ جرائمِه.
تقرير داليا بوصي
تصوير ومونتاج علي شعيتو


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قناة "كان" العبرية: رئيس كولومبيا يعلن تجميد كافة صفقات شراء الأسلحة من "إسرائيل" بعد مجزرة شارع الرشيد
  • نتنياهو: نعمل من أجل مواصلة الحرب وتحقيق أهدافها رغم تزايد الضغوط الدولية علينا
  • غالانت: التنازلات يمكن أن نقدمها فقط في قضية الرهائن
  • الجيش اللبناني ينفي المزاعم الإسرائيلية بوجود صواريخ وشبكة أنفاق في جبيل وكسروان: منشآت ,حفريات تعود إلى مصلحة مياه بيروت وجبل لبنان! تتمة...