لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
409 مشاهدة
A+ A-

 نظم صيادو الأسماك في صيدا، مسيرة مراكب بحرية، لمناسبة الذكرى السنوية التاسعة عشرة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري وفاء وتحية لذكراه، شارك فيها عدد كبير من الصيادين وعائلاتهم.

انطلقت المسيرة من ميناء الصيادين الى محيط القلعة البحرية رافعة الأعلام اللبنانية وصور الرئيس الشهيد والرئيس سعد الحريري. وواكب مسيرة المراكب من على واجهة صيدا البحرية قبالة القلعة رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الجنوبي عبد اللطيف الترياقي ومنسق عام تيار المستقبل في صيدا والجنوب مازن حشيشو وامين سر مكتب المنسقية محمد شريتح ومفوض عام جمعية كشافة لبنان المستقبل مصطفى حبلي ومنسق قطاع الشباب في "المستقبل – الجنوب" زياد الأشقر وشباب من القطاع وجمع من المواطنين . 

وقال الصياد عمر سنتينا ( عضو مجلس نقابة صيادي الأسماك في صيدا) : "اردنا اليوم من خلال مسيرة المراكب البحرية هذه أن نبعث برسالة حب ووفاء لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الذي يفتقده الصيادون كما يفتقده البلد كله، ولنقول للرئيس الشيخ سعد الحريري "الله يحميك وان شاء الله بترجع وبتبقى معنا، لأن البلد بحاجة الك لتكمل مسيرة بيك الشهيد " .

وقال الترياقي: "اليوم أراد أخواننا الصيادون ان يعبروا على طريقتهم وبامكاناتهم المتواضعة عن محبتهم ووفائهم للرئيس رفيق الحريري، احياء لذكراه، وعن اشتياقهم للرئيس سعد الحريري وأملهم بعودته ليكمل ما بدأه الرئيس الشهيد . والصيادون الى جانب رمزيتهم بالنسبة لمدينة صيدا وبحرها وتاريخها، هم شريحة هامة واساسية من أبناء صيدا وواجب الاهتمام بهم دائماً".

من جهته قال حشيشو: "نحيي ونشكر الأخوة الصيادين على هذه المشهدية الرائعة بما تحمل من رمزية لصيدا وبحرها ، وأيضاً بما تحمل من رسالة حب للرئيس الشهيد وللرئيس سعد الحريري، مفادها أن صيدا القلعة البحرية تحفظ عهدها لإبنها رفيق الحريري وتنادي الشيخ سعد ليرجع" .


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الحز. ب يعلن ‎استهداف ‌‌‌‌‏موقع ‏الراهب بالأسلحة الصاروخية وإصابته إصابة مباشرة
  • القناة 12 العبرية: إطلاق صاروخ إتجاه قاعدة عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي في مرتفعات الجولان دون أن تدوي صفارات الإنذار
  • وزير الخارجية اللبناني: لبنان مستعد للتفاوض غير المباشر لأنّ الخيار الآخر أمامنا هو خطر إتساع رقعة الحرب لتصبح حرباً إقليمية
  • سقوط عدد من القذائف الإسرائيلية في محيط وادي السلوقي