لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
12,256 مشاهدة
A+ A-

قاسٍ هو الرحيل،
قاسٍ أن نفقد من الأيام عذوبة الدار، قاسٍ أن تبهت صور من مضوا لتصير في خانة الذكرى.

استفاقت بنت جبيل اليوم على نبأ وفاة جمال حسن سعد (أبو محمد).. رجلٌ بشوشُ الوجه، حَسَنُ المعشر، تعرفه المدينة بسجل عمره المُشبع بالطيب.

لن تزهر صباحات الطلاب بعد اليوم بابتسامة وجهه، لن يأتِ أبو محمد بباص المدرسة ليلاطف الطلاب في طريقهم إلى صروح العلم.
هذه المرة، سيتغيب السائق عن طلابه.
فقد انتهى مشواره عمره واستراح في دار الطمأنينة والخلود.

رغم الحرب شيعه حشد من المحبين، من الأهل والأصدقاء وأبناء المدينة.
انطلق المشيعون من منزل الراحل في السد العالي.
وأم الصلاة على جثمانه فضيلة الشيخ أمين سعد.

وإلى جبانة المدينة انتقل المشيعون ليرموا سلامهم الأخير على رجلٍ مر لطيفا خفيفا بتواضعه كبيرًا بمحبة المدينة له.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وكالة سانا: الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معـ.|دية في ريف حمص الشرقي
  • سبوتنيك: سماع دوي انفجار ضخم في محيط مدينة حمص وسط سوريا
  • أ ف ب: ماكرون يدعو محمود عباس إلى إصلاح السلطة الفلسطينية تحضيراً "للاعتراف بدولة فلسطين"
  • قناة "كان" العبرية: رؤساء سلطات وسكان في مستوطنات الشمال تلقوا رسائلاً عبر الواتساب من رقم يظهر فيه علم الحز. ب، ومن جملة الأمور رسائل تقول: "إلى مستوطني الشمال، ضربنا حصاراً على البيوت التي يختبئ فيها الجنود، لن يتركوا لكم بيوتاً لتعودوا إليها"