لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
A+ A-

نشرت "شريكة ولكن" ما قالته الشابة روبي رمضان التي تبلغ من العمر 22 عاماً والتي أصيبت في انفجار بيروت:
 "لن أشفى. لن أتحدّث عن جروحي الجسدية. ولا عن عكّازي الذي يرافقني أثناء المشي. لن أشفى من ألمي الداخلي. ندوبٌ في كل مكانٍ تنهش لحمي. أتألم دون صوت. أنظر دون أن أرى. أين أنا؟ لماذا حصل كل ذلك؟ كنت أشرب كأسًا في مقهى وأكتب أفكاري آملةً أن تغيّر هذه الأخيرة جزءًا من حياتنا. الأفكار طارت وطرت معها من مكاني. شظايا الزجاج أصابت جسدي. تلطخت قدماي بالدماء. حملني أحدهم وأخذني الى المستشفى. جلست أنظر من حولي. رأيت رجلًا يتلفظ أنفاسه وسيدّة تصرخ ألمًا. وأنا أنتظر بصمتٍ من يضمّد جرحي. صرت أخاف كل شيء. أختبئ تحت شرشفي وأغطي كل جسدي. أخشى سماع صوت الزجاج. رهابٌ داخلي يتملكني. لا! لا أستحق هذه التجربة. لا لن أسامح من فعل بنا هذا! الآن، أريد أن أنجز كل مشاريعي سريعًا، أن أحقق كل أهدافي. في ٤ آب نجوت ولكن ربما لن أنجوَ في المرة الثانية".

(شريكة ولكن- https://www.sharikawalaken.media/2020/08/31/%d9%84%d8%a7-)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • في عين الحلوة.. أطلق النار احتجاجًا على اتهامه بـ "إطلاق النار"! تتمة...
  • مسلسل الإجرام بحق النساء مستمر: مقتل شابة أردنية على يد زوجها بـ16 طعنة في الإمارات! تتمة...
  • بالفيديو/ مجموعة شبان يطلقون على أنفسهم "جنود الرب" يزيلون لوحة ورود بألوان علم "المثليين" في الأشرفية رفضًا لمظاهر الشذوذ تتمة...
  • شيخ العقل أثنى على قرار منع حفلات الشذوذ: حريات مصطنعة مخالفة لمبادئ الأديان والقوانين الطبيعية تتمة...