لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
A+ A-

بارقة الأمل التي تعلّق بها اللبنانيون، سرعان ما انطفأت، بعدما أشار فريق الإنقاذ التشيلي، الذي أمضى ثلاثة أيام في الجميزة، بحثاً عن ناجٍ محتمل في أحد الأبنية التي هدمها انفجار المرفأ، إلى أنه لا يوجد مؤشر على الحياة تحت أنقاض المبنى.

وأكّد رئيس الفريق أنه "تم مسح أكثر من 95 في المئة من المبنى المدمر، دون العثور على شخص حي أو جثة".

منذ التاسعة، صباح أمس، تابعت فرق الإنقاذ أعمال رفع أنقاض البناء المهدم، حيث يشارك عناصر من الجيش والدفاع المدني والصليب الأحمر في الأعمال، إضافة إلى الفريق التشيلي والفرنسي. لكن، مع حلول المساء، اجتاحت الخيبة بيروت مجدداً.

كاميرا الزميل حسن عسل جالت في محيط المبنى الذي استقطب الأنظار اللبنانية والعالمية، فظهر خالياً من عناصر الإنقاذ. 

المصدر: النهار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • فرنجية: "صار لازم نوصل لمرحلة ما لازم تكون الطاقة بلا تيار المهم يلي بجيب الكهرباء هوي الأساسي خلينا نجرب حدا جديد بهالحقيبة" وانصح التيار بالتخلي عن حقيبة الطاقة "لأنو صارت لابستو"
  • سامي الجميّل: أبلغنا ميقاتي أننا غير معنيين بالمشاركة في حكومة على غرار الحكومات السابقة
  • النائب حليمة قعقور باسم كتلة نواب "قوى التغيير": نحن مع حكومة مصغّرة وإنقاذيّة لتقرّ المشاريع الإلزامية بسرعة ولن نشارك بأيّ حكومة محاصصة ولا حكومة وحدة وطنيّة
  • وصول ميقاتي إلى مجلس النواب لبدء الاستشارات النيابية غير الملزمة