5,600 مشاهدة
A+ A-

في بلد كان اسمه لبنان، يعيش الجبناء القطعان، يحتفلون بموت قتلاهم برصاص طائش همجي كخبث نفوسهم النتنة.

يا محمد، انت ذهبت الى موتك شهيداً مظلوماً، وهم سيرحلون الى سواد جحيمهم يوماً، ونحن لا زال حلمنا بوطن، مرة يتعثر بكواكبيس الحقد، ومرة يمتزج مع الخيبات، ومرات لا تخطىء مواعيدنا مع القتل والموت.

من اسرة موقع بنت جبيل، كل العزاء لعائلة الفقيد المظلوم الكابتن محمد عطوي

رحمك الله، و انا لله و انا اليه راجعون (الفاتحة)

يذكر ان الراحل كان قد تعرّض في آب الفائت، لرصاصة طائشة في رأسة في منطقة ​الطريق الجديدة​ ، وتم نقله إلى ​مستشفى المقاصد​ في ​بيروت​، حيث كانت حالته حرجة.
 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الحريق الكبير في منطقة الروشة اندلع في فندق وقوة كبيرة من فوج إطفاء بيروت تعمل على إخماده بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام
  • معلومات "الجديد": الرئيس المكلف سعد الحريري غادر إلى أبو ظبي ليلاً
  • باسيل: بيكفي الضرر اللي سببتوا المنظومة الحاكمة من ٣٠ سنة.. والضرر الاكبر سببوه بعض الزعران باسم الثورة بعد ١٧ تشرين
  • باسيل: المناصفة الفعلية هي 12 بـ 12، بيسمّوهم بالتوازي والتساوي المسيحيين والمسلمين، مش 8 بيسمّوهم المسيحيين و 16، 8 بـ 8 بيسمّوهم المسلمين.. هيدي اسمها مثالثة ومرفوضة