لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
27,102 مشاهدة
A+ A-

تحدثت عائلة أسترالية عن مأساة فقدان طفلها في انفجار بيروت. وبحسب ما أوردت الدايلي ميل، عانى الطفل إسحاق أوليرس من جروح بالغة اثر إصابته بشظايا زجاج أثناء جلوسه على كرسيه في الرابع من آب، عندما هز الإنفجار المدوي مرفأ بيروت. والطفل كان يبلغ من العمر عامين، وهو الأسترالي الوحيد الذي قضى في الإنفجار، حيث كانت العائلة على بعد حوالي 700 متر فقط من موقع الانفجار.

وعندما حلت الكارثة وقعت والدته السيدة كوبلاند على الأرض من عصف الإنفجار بعد تحطم جميع نوافذ شقتهم في الطابق الرابع، وأصيب الطفل إسحاق بجرح كبير في صدره من قطعة زجاج كبيرة سقطت عليه. والجدير بالذكر بحسب ما أوردت الدايلي ميل، أن العائلة، وقبل الإنفجار، كانت تنوي مغادرة بيروت إلا أنهم لم يتمكنوا من المغادرة بسبب كورونا.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • توقيفات بالجملة للجيش في الحصنية وبدنايل تتمة...
  • الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف بغارتين أطراف بيت ليف وراميه
  • عاجل/ مداهمات على أكثر من منزل أفضت الى توقيف المتواري عن الأنظار المدعى عليه بملف عصابة التيك توكرز لاغتصاب القصار المحامي خالد مرعب (الـOTV)
  • موقع "حدشوت بزمان" العبري: مقتل 3 جنود من "الجيش" الإسرائيلي وإصابة 10 أخرين، 5 منهم بحالة خطيرة جراء حدث أمني في رفح.