15,748 مشاهدة
A+ A-

عاد النائب الأسترالي من أصل لبناني شوكت مسلماني إلى البرلمان الأسترالي في "نيو ساوث ويلز"، وذلك بعد تبرئته من تهمة العمل لصالح الصين.
وفي التفاصيل أن الشرطة الفيدرالية الأسترالية وعناصر من وكالة الاستخبارات كانت قد داهمت منزله، في إطار التحقيق بوجود أشخاص يعملون لحساب الحكومة الصينية ضمن طاقم مكتبه. وكان قد أكد أنه لم يرتكب أي مخالفة، ولم يعرض أستراليا لأي مخاطر.
وكان مسلماني قد لقي تعاطفاً كبيراً ودعماً من قبل أبناء الجالية اللبنانية والجاليات العربية، حيث استنكر العديد محاولة تشويه مسيرة عمله كعضو في المجلس التشريعي لولاية نيوساوث ويلز.
وعاد إلى المجلس بصفته نائبا مستقلاً إلى حين عودة عضويته في حزب العمال المعارض الذي كان أحد أبرز وجوهه في سيدني.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لمنع الغش في الإمتحانات.. السودان يوقف خدمة الإنترنت 3 ساعات يوميًا تتمة...
  • في لبنان.."ما لا يقل عن 100 طبيب اختصاصي من كل مستشفى جامعي غادروا البلد"! تتمة...
  • نقيب أصحاب المولدات: بعض أصحاب المولدات بدأوا بإطفائها بسبب نقص المازوت تتمة...
  • رئيس بلدية الغبيري في رد ناري على نقيب الصيادلة: أيها المواطن لا قلق بعد اليوم.. إذا تمنع الصيدلاني عن تسليمك الدواء، قل له إقرأ ما كتب النقيب! تتمة...