1,929 مشاهدة
A+ A-

أعلنت وزارة الزراعة الهولندية، اليوم الأحد، إعدام السلطات حوالي 190 ألف دجاجة بعد انتشار انفلونزا الطيور في مزرعتين للدواجن على الأقل.

ذبح عمال الصحة حوالي 100 ألف دجاجة في مزرعة دواجن بالقرب من مدينة خاودا غرب هولندا، وتم إعدام 90 ألف دجاجة أخرى شمال فريزلاند، بحسب ما نقلته "رويترز".

وقالت الوزارة في بيان، إنه في كلتا الحالتين يشتبه في انتشار "انفلونزا شديدة العدوى من نوع H5، وتم تطهير المزرعتين لمنع انتشار المرض بشكل أكبر".

وأضافت أنه لا توجد مزارع دواجن أخرى في نطاق كيلومتر واحد من تفشي المرض.

وانتشرت انفلونزا الطيور الموسمية في مزارع مختلفة حول هولندا منذ أكتوبر/تشرين الأول، وتسببت في ذلك الطيور المهاجرة بشكل رئيسي.

وفرضت وزيرة الزراعة الهولندية، كارولا شوتين، يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول نظام احتواء وقائي داخلي لجميع مزارع الدواجن التجارية بعد اكتشاف بجعة نافقة تحمل نوع H5N8 شديد العدوى من إنفلونزا الطيور.

تأتي الإجراءات الجديدة في الوقت الذي تواجه فيه هولندا موجة ثانية من "كوفيد-19"، حيث يصاب حوالي 6000 شخص يوميًا.

في نفس السياق، أكدت فرنسا والدنمارك يوم الاثنين الماضي، حالات إصابة بانفلونزا الطيور بعد أن أدى تفشي المرض في هولندا إلى إعدام جماعي للدجاج.

وأمرت فرنسا بإجراءات حماية وطنية، بما في ذلك الحبس الإجباري للدواجن لعزلها عن الطيور البرية، بينما أوقفت الدنمارك صادرات البيض خارج الاتحاد الأوروبي.

وظهر الفيروس، الذي لا يضر بالبشر ولكنه قد يكون مدمرًا لقطاع الزراعة، حتى الآن في بلجيكا وهولندا وروسيا وإيرلندا وبريطانيا وغيرها من الدول.

المصدر: سبوتنيك


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الفرزلي لـ أساس: أقسم بذات الله، لقد رجعت للنيابة فقط لكي أعيد الاعتبار إلى بيت عمره 100 عام، وأنا ميّال إلى اعتزال العمل السياسي، لكن عدتُ لأهزم من حاولوا إبعادي، وهزمتهم بقوّة العقل
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 3 حالات وفاة و165 إصابة جديدة
  • قائد الجيش: الجيش هو المؤسسة الوحيدة والاخيرة التي لا تزال متماسكة وهي الضمانة للأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة وأي مسّ بها سيؤدي الى انهيار الكيان اللبناني وانتشار الفوضى ونؤمن بأننا سنجتاز هذه المرحلة الصعبة والدقيقة بفضل عزيمة جنودنا وارادتهم وبدعم اللبنانيين والدول الصديقة
  • قائد الجيش: أحذّر من ان استمرار تدهور الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان سيؤدي حتماً الى انهيار المؤسسات ومن ضمنها المؤسسة العسكرية وبالتالي فإنّ البلد بأكمله سيكون مكشوفاً أمنياً، وأشدد على ضرورة دعم العسكري كفردٍ لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة اضافةً الى دعم المؤسسة ككل