3,218 مشاهدة
A+ A-

بالتأكيد شاهدتم هذا الطفل الإفريقي الشهير في الملصقات الكوميدية، لكن هل تعرفون أن هذا الطفل ليس طفلاً أصلاً؟

Grand M أو محمد نانتوم، هو شاب عمره 20 عاماً، لكنه يعاني من حالة نادرة من التقزم أصيب بها منذ طفولته، وقد سبب ذلك له معاناة كبيرة مع التنمر.

إذ ذكر أنه كان يتعرض للسخرية في كل مكان يذهب إليه بسبب حجمه، وكان هذا يحزن والديه ويغضبهما، وأحياناً ما قد يدخلهما في شجار مع بعض المتنمرين.

"قبل أن أصبح مشهوراً اعتاد الناس أن  يجعلوا مني أضحوكة، ويعزلوني أينما ذهبت، بل أحياناً يرمون علي الحجارة، لكني لا أقاتلهم ولا أنتقم. الحمد لله أنا سعيد اليوم".

هذا ما قاله محمد عن معاناته من التنمر، في لقاء له مع قناة يوتيوب المهتمة بالمواضيع الموسيقية Tchété Music. نعم، محمد يعمل الآن موسيقياً وكوميديان مشهوراً.

عُرف محمد بعدما شارك أحد الأصدقاء مقطع فيديو له وهو يضحك، وعلى الفور، تم نسخها في مئات الميمات ومقاطع الفيديو المضحكة.

ثم أصبح محمد مشهوراً، حتى إنه أنشأ حساباً على إنستغرام، يتابعه الآن نحو 2.5 مليون، وعبره يشارك جمهوره بعض الحركات المضحكة، التي باتت تسعده لأن جمهوره يحبها.

محمد مغرم بالموسيقى وميسي. فحتى إن لقبه Grand M جاء انطلاقاً من هذا الحب ممزوجاً بما كان يتعرض له من تنمر. 

المصدر: عربي بوست


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • شامل روكز لـ"الجديد": أتّهم سمير جعجع بمحاولة اغتيالي بسمّ أُحضر من إسرائيل ووضع في قهوتي ولم أنس ذلك
  • روكز: "تفجير مرفأ بيروت هو عمل عسكري وذلك واضح من نوعية الإنفجار" تتمة...
  • فياض: الكميات ستزيد قريبًا ويفترض أن تحصل كل المحطات على ​المحروقات​ وتخف ​الأزمة​ تدريجيًا تتمة...
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 4 حالات وفاة و104 إصابة جديدة