لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
8,934 مشاهدة
A+ A-

أصدر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان البيان التالي: "مع نهاية السنة الميلادية ينتهي تاريخ ويبدأ تاريخ وسط أزمة طاحنة تطال بلدنا وناسنا وتضرب مشروع الدولة بالصميم، لذلك المطلوب من القيادات السياسية المالية ترك السهر والنكد والمقامرة والنوم، للنهوض ببلد على حافة الزوال، فيما الكارثة المالية تطحن كل شيء وسط مشاريع إقليمية دولية تعمل بشدة لقلب معادلة بلد عاش طيلة قرن كامل على الصفقات والسمسرات والاختلاسات والنهب المنظم.

على أن مشهد البلد أواخر سنة 2020 تتقاسمه طبقة مافيا تعيش وسط قصور خيالية، فيما شعب لبنان يعيش وسط عتمة وفقر وجوع وحصار ومقابر تنهش وجوده بالصميم. والمؤمل عليه وسط هذه الكارثة الطاحنة، عون الله والنور المعمد بقلب المسيح ومحمد ويقظة هذا الشعب وبعض القيادات الوطنية لانتشال هذا البلد من لعبة الصفقة والمزرعة والمقامرة والنهب المستمر، والمعادلة النهائية مع عام 2021: إما خيارات وطنية إنقاذية أو تمزيق بلد وضياع وطن جراء هوس حيتان السياسة وطواغيت المال".

واعتبر أن "إطلاق النار هذه الليلة وفي مناسبات الأفراح والاتراح من المحرمات الدينية والأخلاقية والإنسانية".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الجيش الإسرائيلي: المياه الاقتصادية جزء من "إسرائيل" وليست منطقة نزاع ولا نقاش بشأنها تتمة...
  • الجيش الإسرائيلي: إن تبين أننا قتلنا شيرين فسنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك تتمة...
  • ارتياح حذر في القطاع المصرفي اللبناني ترقبًا لتوزيع «منصف» للخسائر تتمة...
  • وزير الخارجية اليمني: لبنان أعلن أنه اعتمد سياسة النأي بالنفس لكننا لا نرى هذا الأمر تتمة...