5,027 مشاهدة
A+ A-

المواطن اللبناني الرازح تحت وطأة أزمات عدّة قد لا تُحلّ في المدى القريب، لم يجد إلّا المقاهي والمطاعم متنفّساً له حتى في آخر ساعات قبل إقفال البلد.

جائحة كورونا والإصابات المرتفعة جدّاً، لم تمنع روّاد المقاهي من الاستفادة من "السهرة الأخيرة" قبل الإقفال، على الرغم من المناشدات الحثيثة للمواطنين بعدم الاختلاط والذهاب إلى الأماكن العامة المكتظّة، لما يؤثر ذلك سلباً في انتشار الفيروس سريعاً.

الصور التالية، التي التقطها مصوّر "النهار" مارك فياض في "ABC Mall" في فردان، تظهر زحمة كبيرة واكتظاظاً داخل أحد المقاهي، مع تدخين النرجيلة، من دون احترام التباعد الاجتماعي، في حين يلتزم قلّة بوضع الكمامة، وكأنّ لا كورونا في لبنان.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • كورونا لبنان... تسجيل 16 حالة وفاة و265 إصابة جديدة
  • جيش الاحتلال يأمر سكان تل أبيب بالدخول إلى الملاجئ والبقاء فيها حتى إشعار آخر
  • الوفود بدأت بالتجمع في بلدة العديسة وسط إجراءات أمنية مشددة من الجيش وانتشار لقوات "يونيفيل" على طول الخط الحدودي، منعاً لأي إشكالات قد تحصل وحفاظاً على سلامة المتظاهرين (الوكالة الوطنية)
  • شيخ الأزهر يوجه رسالة لشعوب وقادة العالم بـ15 لغة.. "ادعموا صاحب الحق" تتمة...