14,034 مشاهدة
A+ A-

كتب علي حشيشو في جريدة الاخبار تحت عنوان "أكياس للموت بدل ألبسة العيد في صيدا": تنهمك العاملات، في «مشغل الأم» في صيدا، بخياطة أكياس الموتى المخصصة لضحايا كورونا بالتزامن مع تزايد عدد الوفيات اليومية من جرّاء تفشّي الفيروس.
مديرة المشغل وفاء وهبي قالت لـ«الأخبار» إن الطلب على هذه الأكياس «زاد بشكل مخيف في الأيام الأخيرة، ونلبّي طلبات من بلديات المنطقة وجمعيات الإسعاف الموكل إليها أعمال الدفن». وأوضحت أن الأكياس «تُخاط من قماش مانع للنفاذ وقويّ النسج، بحيث لا يمثل خطراً على حامل جثمان المتوفى ولا يعرّضه لخطر العدوى».
«أم عمر»، المشرفة على العاملات، أفادت بأن المشغل الذي تأسّس قبل سنوات كانت وجهته صناعة الألبسة، ولا سيما ألبسة العيد، «لكننا منذ عام حوّلنا كل خط إنتاجنا لخياطة مستلزمات الوقاية من كورونا، بدءاً بالكمامات مروراً بلباس الممرّضين والمسعفين، ولم يدُر في خلدنا يوماً أن مشغلنا سيخيط أكياساً للموتى».

المصدر:علي حشيشو - الاخبار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لا صحة لما أشيع عن استشهاد لبناني ثانٍ متأثرًا بإصابته بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على الحدود مع فلسطين
  • يديعوت أحرونوت عن مصادر أمنية إسرائيلية: إذا تواصلت الإنجازات في غزة فمن الصحيح أن نتوجه لوقف لإطلاق النار
  • دياب: الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة بحق المتظاهرين العزّل في جنوب لبنان.. وندعو المجتمع الدولي لإدانة جرائمه تتمة...
  • بالفيديو/ اللحظات الأخيرة للشاب محمد طحان على الحدود مع فلسطين قبل أن تصيبه نيران الجيش الإسرائيلي تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن