22,999 مشاهدة
A+ A-

قالت الشرطة إن حفلة مخصصة للكشف عن جنس جنين أقامتها عائلة من ولاية نيو هامبشير الأميركية استخدمت متفجرات أدت إلى ظهور تقارير تنذر بوقوع زلزال، حيث تمكن الناس من سماع الأصوات عبر أنحاء الولاية، وفقاً لصحيفة «الغارديان».
وتلقت الشرطة في كينغستون، وهي بلدة ليست بعيدة عن حدود ماساتشوستس، تقارير عن انفجار قوي مساء الثلاثاء. وبعد الاستجابة للتقرير، وجدت الشرطة في أحد المحاجر أشخاصاً اعترفوا بإجراء حفل للكشف عن جنس مولود منتظر عبر استخدام المتفجرات.
وقالت الشرطة إن مصدر الانفجار كان 80 رطلاً (36 كيلوغراماً) من مادة التانيريت. وأشارت إلى ان الأسرة اعتقدت أن المحجر سيكون المكان الأكثر أماناً لإشعال المتفجرات، التي تباع عادة بدون حاجة إلى إذن معين.
وأفادت شبكة «إن بي سي 10 بوسطن» أن السكان القريبين قالوا إن الانفجار هز منازلهم، وأبلغ البعض عن أضرار في الممتلكات.
وقالت سارة تاغليري، التي تعيش في منزل مجاور للمقلع، «سمعنا هذا الانفجار الفظيع... لقد تسبب في سقوط الصور من الجدران».
وأشار مات زوج سارة إلى أن الجيران أبلغوا عن حدوث تصدعات في أساسات منازلهم جراء الانفجار.
وقالت الشرطة إنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات. وسلم الشخص الذي اشترى المتفجرات نفسه إلى شرطة، لكنها لم تكشف عن هويته.
وأوضحت الشرطة أنها شاهدت مقطع الفيديو المخصص للكشف عن جنس الجنين، ويمكنها تأكيد أنه صبي، حسبما ذكرت شبكة «إن بي سي لوس أنجليس». ولا يزال التحقيق جارياً، وستتخذ السلطات قراراً بشأن الاتهامات.
المصدر: «الشرق الأوسط أونلاين»

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • شبان لبنانيون يتسببون بأضرار بكاميرات التجسس الإسرائيلية المثبتة على الجدار الإسمنتي عند حدود العديسة تتمة...
  • عدلون تزف ابنها الشاب محمد طحان (21 سنة) الذي قضى متأثرًا بإصابته جراء إطلاق جيش الإحتلال الإسرائيلي النار على المتظاهرين عند الحدود اللبنانية مع فلسطين تتمة...
  • وفاة الطفل "عباس علي صعب" ابن بنت جبيل وسكان صور بعد تعرضه لحادث مؤسف تتمة...
  • معلومات عن عبور مجموعة لبنانية للحدود اللبنانية الفلسطينية مرة جديدة

زوارنا يتصفحون الآن