34,548 مشاهدة
A+ A-

كتبت صحيفة الاخبار:

يمكن القول بأن قصي خولي «يحمل» على ظهره نجاح مسلسل «20 20» (كتابة نادين جابر وبلال شحادات وإخراج فيليب أسمر وإنتاج «صبّاح إخوان»). إذ يُعيدنا النجم السوري بدور صافي في العمل، إلى الدراما السورية التي لمعت في تسعينيات الـ 2000. ليس جديداً على النجم السوري أن يقدّم مشهداً تمثيلياً، يكاد أن يكون حقيقة لولا فاصل إعلاني يقطعه يرجعنا إلى الواقع. هكذا، قدّم خولي تحفة فنية بمشهد تراجيدي تمثل بوداع والدته في «20 20». في التفاصيل، تتعرّض ضحى (أم صافي – رندة كعدي) لأزمة صحية، تدخل على أثرها المستشفى حيث وافتها المنية هناك. يكاد المشهد أن يكون عادياً في العمل، لولا أن يقوم الخولي برفعه إلى الأعلى فيذرف المشاهد دموعه تأثراً بملامح القوة والضعف التي إمتزجت على وجه صافي، مع عبارته الشهيرة «يا عفو الله». مشهد نبش مأساة المتابعين الذين ودّعوا أحباءهم في زمن كثر فيه الموت جراء فيروس كورونا. لقطة إقتصرت معنى اليُتم، فأدّاها الفنان بصدق وفجّر أحاسيس الشاب الذي يشعر بغربته عند أن تغمض عينا والدته. يتأكد بأن قلبه إنتزع من مكانه، وينكر وفاة والدته. من بعد النكران، يأتي شعور الذنب بأنه سبب رحيلها، فيبكي ويصرخ «أنا قتلت أمي». لاحقاً يطرق الحنين بابه، فيردد «أمي جوعان كتير شو عاملتيلي أكل».
المصدر: زكية الديراني-الاخبار

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الوكالة الوطنية: القوى الأمنية تعمل على إخراج المحتجين من مبنى شركة الكهرباء بالقوة وتوقف بعضهم
  • بالفيديو/ محتجون يقتحمون مبنى شركة كهرباء لبنان بالقرب من مرفأ بيروت في منطقة مار مخايل تتمة...
  • "الجديد": أحد المصابين من المتظاهرين خلال الإشكال مع عناصر من القوات اللبنانية إصابته بليغة جراء طعنة سكين في الرئة
  • الجيش: استهداف مدفعية الإحتلال مناطق عدة في جنوب لبنان وبوشرت التحقيقات لكشف هوية مطلقي الصواريخ تتمة...