2,974 مشاهدة
A+ A-

في قصة مؤثرة، فقد الشاب المصري محمد محمود عبد العاطي (17 عاماً) ساقيه بعمر الـ 4 سنوات حيث أصيب بفيروس بالدم مما اضطر الأطباء لبتر ساقيه.

حينها أصيب بالإحباط والتزم المنزل ولم يعد يخرج خوفاً وخجلاً بسبب نظره البعض له، حسب قوله.

إصرار محمد دفعه للعمل على تغيير هذه النظرة.

وأثناء المدرسة الابتدائية شاهد أصدقاءه يلعبون كرم القدم فطلب ان يشاركهم اللعب، ومنذ ذلك الوقت أصبحت كرة القدم شغفه الأكبر.

لمشاهدة الفيديو: اضغط هنا

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الموت يغيب المهندس عادل حمدان والد الزميلة العزيزة ريما حمدان بعد معركة طويلة مع المرض تتمة...
  • الشهابية تفجع برحيل الشاب حسين يوسف... توفي شنقاً في منزله في صفد البطيخ الجنوبية تتمة...
  • العثور على جثة مواطن داخل منزله في بلدة كوسبا تتمة...
  • ‏السعودية تمهل رئيس الوزراء السوري السابق والمنشق عن الحكومة رياض حجاب 48 ساعة لمغادرة الاراضي السعودية

زوارنا يتصفحون الآن