1,537 مشاهدة
A+ A-

تتواجد المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد منذ أسبوع بالمستشفى الجامعي "مصطفى باشا" بالجزائر العاصمة بعد أن أصيبت بفيروس كورونا المستجد.

وفي اتصال هاتفي مع موقع "سكاي نيوز عربية"، قالت بوحيرد: "سأتحسن بإذن الله، سلامي لكل الشعب الجزائري والعربي وكل من يسأل عني".

وأضافت بوحيرد، البالغة من العمر 85 عاما، وعلامات الإرهاق ظاهرة على صوتها: "شكرا للطاقم الصحي في المستشفى، لقد اهتموا بي كثيرا. أطباء الجزائر لديهم كفاءة وأنا أثق بهم".

ويأمل المقربون من بوحيرد أن تغادر المستشفى الأحد أو الاثنين، مع استمرار تحسن حالتها الصحية التي تبدو إلى حد الآن مستقرة.

(سكاي نيوز عربية)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • برّي: المقدسيون يقاومون نيابة عن الأمة وعن الإنسانية كي لا نسقط مجددًا تتمة...
  • شعبة المعلومات توقف شبكة لتهريب المحروقات المدعومة وتضبط الآليات والمواد المهرَّبة تتمة...
  • "يا فروج مين رح ياكلك".. الفرّوج إلى 100 ألف دُرّ! تتمة...
  • الخارجية اللبنانية دانت الهجمة الإسرائيلية على الفلسطينيين: ندعو المجتمع الدولي لتحرك عاجل وفوري تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن