25,871 مشاهدة
A+ A-

أعلنت شركة "روكيت لاب"، المتخصة فى مجال العلوم الفضائية، عن فقدها لأحد الصواريخ الإلكترونية، وذلك بعدما فشلت عملية إطلاقه.
يأتي ذلك بعد أيام من سقوط الصاروخ الصيني الشارد، الذي حبس أنفاس العالم لأيام، في البحر.
وقالت الشركة عبر موقعها في "تويتر" إن الجزء الأول من الصاروخ، من المفترض انطلاقه كما كان مخططا له، ولكن في المرحلة الثانية من الإشعال، حدث شيء مفاجئ وهو انقطاع المحرك، وفشل الصاروخ في الوصول إلى المدار المحدد له.
وأكدت الشركة خلال التغريدة أن الصاروخ كان يحمل قمرين صناعيين، تابعين لإحدى الشركات العاملة في مجال الأقمار الصناعية.
وذكر مختصون أن الأمر ليس مثيرا للقلق كما حدث مع الصاروخ الصيني، إذ إن وزن صاروخ الشركة الأميركية يزن فقط 500 كيلوغرام بينما كان وزن حطام الصاروخ الصيني يفوق 21 طنا.
المصدر: العربية

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الأزمة الإقتصادية في لبنان زادت نسبة الأمراض النفسية والعقلية حوالي 3 أضعاف.. إليكم ما كشفه الأبيض تتمة...
  • أسلوب غش جديد.. قوانص مفرومة مع الهمبرغر! تتمة...
  • الخارجية الأميركية: على كل القادمين إلى الولايات المتحدة من سن عامين فأكثر أن يظهروا نتيجة سلبية لفحص فيروس كورونا لا تتجاوز مدتها يومًا واحدًا
  • 10 حالات وفاة و797 إصابة جديدة بكورونا في لبنان