9,881 مشاهدة
A+ A-

أشارت صحيفة "الجمهورية" الى ان  الصورة السوداوية في لبنان تتقاطع، مع تحذيرات وصفت بالاكثر من جدّية، تلقتها مراجع اقتصادية من مسؤولين كبار في المؤسسات المالية الدولية، خلاصتها ان لا سبيل امام لبنان سوى تنظيم واقعه السياسي، والانتقال فوراً الى بناء قاعدة اصلاحية يرتكز عليها في المفاوضات التي ينبغي ان تبدأ بصورة عاجلة بينه وبين المؤسسات المالية الدولية وفي مقدمتها صندوق النقد الدولي.

وبحسب ما تبلّغت تلك المراجع، تابعت "الجمهورية"، فإنّ المؤسسات المالية الدولية باتت تصنّف لبنان في مرتبة ما دون الصفر بدرجات عميقة جداً مالياً واقتصادياً، وهذا يعني انّ انهياره حتمي ولن يطول الوقت لذلك، في غياب حكومة تسارع الى اتخاذ خطوات وقرارات نوعية تحول دون هذا الانهيار.
وبناءً على هذه الصورة السوداوية التي رسمتها المراجع المالية الدولية، اضافت "الجمهورية"، دقت مصادر اقتصادية مسؤولة، ناقوس الخطر وقالت: "القطاع المصرفي انهار، والمؤسسات الخاصة صارت مشلولة او مقفلة في غالبيتها، والموظفون والعاملون صاروا في الشارع، والدولة بلا حكومة ولا قرار، وفي حال اهتراء في كل قطاعاتها، والآتي اعظم مع ليرة فقدت قيمتها نهائياً، وخزينة فارغة قد تصل في وقت ليس بعيداً الى وضع تصبح فيه عاجزة تماماً عن دفع رواتب الموظفين في القطاع العام".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الدولار يحلّق والعديد من السوبرماركت أزالت الأسعار عن السلع لتتحكم بتعديل الأسعار بحسب سعر الصرف تتمة...
  • مصادر أمنية تكشف للأخبار: "دواعش" يعودون إلى تجنيد لبنانيّين أعمارهم بين 16 و20 وعمليّات تهريب واسعة لمقاتلين وأسلحة تتمة...
  • جريمة تهز طرابلس.. شاب يطعن جدته بسكين! تتمة...
  • ميسي يدخل التاريخ ويحرز الكرة الذهبية السابعة في مسيرته