20,148 مشاهدة
A+ A-

كتب كمال ذبيان في صحيفة "الديار":

في مطلع كانون الاول من عام 2019 ولم يكن مضى على ما سمي "الحراك الشعبي" نحو شهرين، سألت احد المراجع الرسمية في موقع القرار في السلطة هل صحيح بأن سعر صرف الليرة امام الدولار سيرتفع من 1500 الى 3 آلاف او خمسة الاف من ضمن ما هو مطلوب من اصلاحات تحرير سعر صرف الليرة فرد قائلا انسى الموضوع فقد يصل الدولار الى سعر ثلاثين الف ليرة وهو لم يكن ارتفع لا نحو مئة ليرة مسجلا 1600 ليرة في ذلك الفترة.

فكان ردي انني اصدقك التوقع في هذا الارتفاع وسبق ان شهد لبنان ذلك فكان سعر صرف الليرة امام الدولار يسجل ليرتين وربع الليرة مع اندلاع الحرب الاهلية ووصل الى اكثر من ثلاثة الاف ليرة عند نهايتها الى ان تم تثبيت سعرها على 1500 امام الدولار منذ منتصف تسعينات القرن الماضي واذا ما ارتفع السعر من جديد فهذا ينقل لبنان الى النموذج الفنزويلي وهو ما كتبته في مقال لي نشر في 10 تشرين الثاني من العام 2019.

للقراءة الكاملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام "إسرائيلية": تقارير أولية وقوع حادث عسكري بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات
  • هيئة بريطانية مختصة في النقل البحري: حادث غير مرتبط بالقرصنة قبالة مياه الفجيرة
  • الرئيس بري في ذكرى 4 آب: مراراً وتكراراً وحتى إنقطاع النفس لا حصانة ولا حماية ولا غطاء الاّ للشهداء وللقانون والدستور
  • معلومات "الجديد": فرع جبل لبنان في مخابرات الجيش يوقف المدعو سهيل حسين نوفل على خلفية قتل الضحية علي محمد حوري وإصابة الأخوين كنعان وصوان في أحداث خلدة الاخيرة