466 مشاهدة
A+ A-

استقبل الرئيس المكلف سعد الحريري ظهر اليوم في "بيت الوسط" نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي الذي قال: "لا شك أن الموضوع الرئيسي لزيارة دولة الرئيس هو الجهود التي بذلت وتبذل وستبذل من أجل إخراج البلد من الحالة التي يتخبط بها، وخصوصاً على مستوى لزومية تأليف الحكومة، والتي تشكل ممراً إلزامياً لإنتاج إمكانية حل في البلد ووضع لبنان على سكة الخلاص".

أضاف: "مشكور الجهد الذي يقوم به دولة الرئيس نبيه بري، وبعد أن سمي بأنه ممر إلزامي كشريك استراتيجي لسماحة السيد حسن نصر الله، وهذا ما قاله سماحة السيد في كلمته التي سببت الحراك الذي قام به الرئيس بري من أجل بلوغ الغاية المرتجاة. الرئيس الحريري في قمة الإيجابية، وروحية ومضمون وشكل هذه الإيجابية هي في كنف ويد دولة الرئيس نبيه بري، المسؤول أن يؤتمن ائتمانا كاملا على مسألة المسار في إيجاد الحلول لإخراج البلد من أزمته. فهل هناك من مستجيب؟ هل هناك من سميع؟ هل هناك من مجيب؟ لا أدري".

وختم بالقول: "حتى تاريخه، الرئيس بري لا يزال في انتظار الجواب على المساعي التي بذلت. وحتى تاريخه، لم يبلَّغ إلا بعض البيانات والتصاريح التي تحمل في طياتها موقفا سلبيا، نأمل ألا يكون إلا من باب التحفيز للاسراع في تشكيل حكومة. وإذا كانت هذه هي الغاية فأهلاً وسهلاً ونحن لها، وإلا فيجب أن يخرج من البال أن هناك إمكانية لإحراج الرئيس الحريري ومن ثم إخراجه. الرئيس الحريري يعي تماما الدور الموكل إليه، ويعي تماما المهمة الملقاة على عاتقه، وهي مهمة دستورية من واجبه فيها أن يحمي الدستور ومندرجاته ومضمونه، نصاً وروحاً، وأي تخل عن هذا الدور هو تخل عن الدستور، وأنا لا أعتقد أن دولة الرئيس الحريري في وارد التخلي عن المضمون الدستوري للمهمة التي يقوم بها، وهذا أمر يجب أن تتضافر قوانا جميعاً من أجل إيجاد تسوية وسبل الحل، تحت سقف هذا الدستور، وأن نتعاون جميعاً من أجل بلوغ هذه الغاية. ونحن نأمل أن نبلغ المرتجى في هذا الموضوع".

السفيرة الفرنسية
وكان الرئيس الحريري قد استقبل السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو، في حضور مستشاره للشؤون الديبلوماسية الدكتور باسم الشاب، وعرض معها آخر التطورات السياسية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

السفير الصيني
كما التقى السفير الصيني الجديد في لبنان تشيان مينجيان في زيارة بروتوكولية، تم خلالها البحث في سبل تعزيز التعاون المشترك.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مصادر مطلعة على لقاء بعبدا للـmtv: جرى تبادل تصور بين عون وميقاتي وكلاهما يريد الإسراع بالتأليف وسيلتقيان خلال الـ ٢٤ ساعة المقبلة وربما غداً، وعون مرتاح للتعاون مع ميقاتي
  • مصرف لبنان: حجم التداول على منصة "Sayrafa" بلغ لهذا اليوم 3 ملايين دولار بمعدل 16500 ل.ل للدولار الواحد تتمة...
  • ميقاتي من بعبدا: أطلعت الرئيس عون على تفاصيل الاستشارات ودخلنا في التفاصيل وأستطيع أن أقول أنّ هناك توافقاً في وجهات النظر.. أكّدت على أهمية تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وسيكون لدينا اجتماعات متتالية في الأيام المقبلة و"باذن الله" سنرى الحكومة قريباً
  • وصول رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الى قصر بعبدا للقاء الرئيس عون