6,204 مشاهدة
A+ A-

لم تقتصر تداعيات الأزمة المالية التي تضرب لبنان على المودعين اللبنانيين الذين قلّصت البنوك سحوباتهم للسيولة ومنعت إنفاق العملة الأجنبية للمودعين أصحاب الحسابات الدولارية، بل طالت شظاياها ودائع وأرصدة تعود لمصارف يمنية موجودة لدى بنوك لبنانية.

وفي الإطار، زار وفد يمني رسمي بيروت الأسبوع الماضي في زيارة هي الثانية للبنان للمطالبة باستعادة أموال تابعة لمصارف يمنية تقدّر بأكثر من 250 مليون دولار تدفقت إلى حساباتها حتى فترة ما قبل الأزمة نهاية العام 2019.

أموال خاصة ببنوك يمنية

وأوضح ياسر القباطي، مدير عام حسابات البنوك المراسلة في المصرف المركزي اليمني لـ"العربية.نت": "أن الأموال تخصّ كافة المصارف اليمنية وهي أموال تم تحويلها إلى حسابات في "بنك بيروت BOB" ومخصصة لتمويل قيمة المستوردات الأساسية للسوق اليمنية مثل القمح والدقيق والأدوية".

كما أضاف أنه "حتى الآن لم يتم الاتّفاق على آلية محددة لتسديد المبلغ، وإنما الوفد اليمني اقترح في اجتماع قبل عدة أيام مع المركزي اللبناني آلية لاستعادة الأرصدة المحتجزة، وأبلغ حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أنه سيعرض على القائمين على "بنك بيروت" آلالية التي تم طرحها لاستعادة أموال المصارف اليمنية".

وتابع قائلا "تقديراً للوضع الذي يمرّ به لبنان أبلغنا سلامة بمطلبنا الملح باستعادة 100 مليون دولار نقداً لمواجهة التزامات البنوك اليمنية خارجيا. هذا مع العلم أن "بنك بيروت" أفرج عن جزء من تلك الأرصدة لبعض المصارف اليمنية على إثر اللقاء الذي حصل في بيروت الأسبوع الماضي مع إدارته العليا، غير أنه يبقى غير كافٍ"، على حدّ قول القباطي.

العربية.نت


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قائد الجيش للتلامذة العسكريين: ابقوا على إيمانكم بوطنكم ومؤسستكم العسكرية العابرة للطوائف فهي خلاص هذا الوطن تتمة...
  • إسطنبول تحظر دخول الغابات طيلة آب.. تُمنع كافة رحلات التنزه في الغابات وإيقاد النيران للشواء تتمة...
  • وزارة الصحة اللبنانية: تسجيل 3 حالات وفاة و923 إصابة جديدة بفيروس كورونا
  • مكتب التحقيقات الفدرالي FBI: كمية نيترات الأمونيوم لم تنفجر كلها في مرفأ بيروت (رويترز) تتمة...