4,522 مشاهدة
A+ A-

رجّح تقرير جديد صادر عن الأمم المتحدة أن تؤدّي النزاعات والظروف المناخية المتطرفة والصدمات الاقتصادية، إلى ارتفاع مستويات انعدام الأمن الغذائي الحاد في 23 بؤرة ساخنة للجوع في العالم.

وحول الأسباب، يتوقع التقرير أن تؤدّي النزاعات والتداعيات الاقتصادية لجائحة "كورونا" وأزمة المناخ إلى ارتفاع مستويات انعدام الأمن الغذائي الحاد في هذه البؤر، خلال الأشهر الأربعة المقبلة، مع استمرار تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحاد من حيث الحجم والشدة.

ومن هذه المناطق الـ 23 المحددة في التقرير: لبنان وسوريا واليمن وإثيوبيا وأفغانستان وأنغولا وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وبحسب التقرير العالمي لمكافحة الأزمات الغذائية، فإن عام 2020 شهد مواجهة 155 مليون شخص لانعدام الأمن الغذائي الحاد في أوقات الأزمات، ومستويات أسوأ حتى في 55 دولة.

وكانت الوكالتان الأمميتان، - منظمة الأمم المتحدة للزراعة والأغذية "الفاو"، وبرنامج الأغذية العالمي، قد حذّرتا من أن 41 مليون شخص معرّضون لخطر المجاعة ما لم يتلقّوا مساعدات غذائية ومعيشية فوريّة.

وحذّرت المنظمتان من أن الإغاثة من المجاعة يحجبها الرصاص والبيروقراطية ونقص التمويل، مع بلوغ انعدام الأمن الغذائي مستويات عالية جداً.

سكاي نيوز عربية

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تعليق إضراب قطاع النقل العام غداً بإنتظار المزيد من الاتّصالات
  • معلومات "الجديد": كافة الطرقات ابتداء من كازينو لبنان وحاريصا وبكركي وصولاً إلى معراب ستكون مقفلة صباح غد من قبل محتجين على استدعاء جعجع
  • البطريرك الراعي من بعبدا: طرحت حلاً دستورياً على الرئيسين بري وميقاتي، ووجدت كلّ التجاوب معه عند فخامة الرئيس، وسنلمسه اعتباراً من صباح الأربعاء
  • معلومات "الجديد": كافة الطرقات ابتداء من كازينو لبنان وحاريصا وبكركي وصولاً إلى معراب ستكون مقفلة صباح غد من قبل محتجين على استدعاء جعجع