7,199 مشاهدة
A+ A-

لمناسبة مرور عام على الانفجار الهائل الذي هزّ مرفأ بيروت في 4 آب 2020، نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية مقالاً أعدّه مراسل الصحيفة في منطقة الشرق الأوسط مارتين شولوف، أشار فيه إلى أنّ لبنان يغرق في الفساد بشكل أكبر، لافتاً إلى أنّ مرحلة ما بعد الانفجار عنوانها الفوضى والشلل في لبنان، الذي وصفه بـ"الدولة الفاشلة". 

وتطرّق الكاتب إلى ما يجري في لبنان، مذكّراً بصوامع الحبوب التي دمّر الانفجار أجزاءً منها، لافتاً إلى أنّ "محتوياتها التي كان يجب أن تغذّي البلد لا تزال فوق الأنقاض، أمّا رائحة الفئران الميتة في أكوام الحبوب المتعفّنة، فحدّث ولا حرج".

ورأى الكاتب أنّ "لبنان قد أصابه الشلل، وليس من نتائج واضحة في التحقيقات في ملابسات الانفجار الكارثي الذي كسرَ روح بيروت، فيما مرتكبو هذه الحادثة لا يزالون بعيدين عن المساءلة".

وتابع الكاتب: "خلال العام الماضي، تراجعت قيمة الليرة اللبنانية 15 ضعفاً. وارتفع معدّل التضخّم، فأصبح من الصعب على الكثير من المواطنين أن يحصلوا على الأطعمة الرئيسية. هذا بالإضافة إلى فقدان الكثير من الأدوية التي لم تعد متوافرة".

وذكر حادثة وفاة طفلة بسبب لدغة عقرب وعدم توافر الحقنة المضادّة للسموم. وتحدّث في مقاله عن أزمة المحروقات وانقطاع التيار الكهربائي وارتفاع فاتورة المولّدات الخاصة.

وأشار الكاتب إلى أنّه "بدلاً من ولادة ما سمّاه "عصر الخلاص" بعد وقوع انفجار المرفأ، لا يزال السياسيون غير قادرين على تشكيل حكومة، ويستمرّ الجدل في الحصص الوزارية".

ترجمة: أساس ميديا 

للاطلاع على المقال من المصدر: اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • إليكم أسعار المحروقات بحسب الجدول الجديد بعد رفع الدعم تتمة...
  • بالفيديو/ قصر العدل في بعبدا.. "عالعتمة"! تتمة...
  • المستوردون يتراجعون عن الاتفاق على التسعير بـ 80% من سعر الصرف: كارتيل الأدوية... عودة إلى الابتزاز تتمة...
  • "بلد بلا طير ما فيها خير".. أزمات لبنان أنقذت الطيور من مجازر "القواص" المُخالفة ونكبت الصيادين! تتمة...