2,749 مشاهدة
A+ A-

بمناسبة مرور أسبوع على وفاة العالمين الجليلين اية الله العظمى محمد سعيد الحكيم وسماحة العلامة الشيخ عبد الامير قبلان رئيس المجلس الشيعي الاعلى ورئيس الهيئة الشرعية في حركة أمل، أحيت حركة أمل في الولايات المتحدة الاميركية وممثلية المجلس الشيعي في مدينة ديربورن والمؤسسات الاسلامية هذه المناسبة في المركز الاسلامي في ديربورن، نهار السبت الحادي عشر من أيلول.

وحضر ممثل حركة امل في الولايات المتحدة الدكتور محمد الدغيلي، ممثل المجلس الشيعي السيد ابراهيم صالح، ممثل آل الحكيم السيد حسين الحكيم، نجل العلامة قبلان الحاج عباس، ممثلي المراكز الدينية السادة العلماء، حشد من وجهاء الجالية اللبنانية وكوادر حركة امل.

في البداية، عرف الاحتفال قاسم دغمان حيث تطرق إلى مزايا الراحلين الكبيرين، ثم كانت تلاوة القرآن الكريم للمقرئ الحاج أحمد حمدان، ثبعدها ألقيت كلمات تؤبن الفقيد الراحل سماحة العلامة عبد الامير قبلان وآية الله العظمى محمد سعيد الحكيم.

وعبر ممثل حركة امل الدكتور محمد الدغيلي عن فقدان العالم الاسلامي والعربي والاغترابي للعالمين الجليلين، ومتحدثاً عن مآثر كل منهما، مقدماً أصدق مشاعر العزاء لأسرة الفقيدين ولحركة أمل وعلى رأسها الأخ دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري والمراجع العظام في لبنان والعراق.

كما تطرق إلى ذكرى مرور ثلاثة وأربعون عاماً لإخفاء الامام الصدر معتبراً أنّ الوفاء للإمام يكون باستحضار مفاهيمه وتعاليمه ومبادئه، وبالعمل على إنجاز كل ما كان ينادي به.

وأشار إلى ذكرى مرور عشرون عاماً لهجمات الحادي عشر من أيلول على مركز التجارة العالمي في نيويورك وما نتج عنه من آلاف الضحايا، طالباً من الله الرحمة للضحايا وكل المواساة لذوي الضحايا والشعب الاميركي.

بدوره، تحدث ممثل المجلس الشيعي السيد ابراهيم صالح عن مآثر الراحلين الكبيرين، وشكر الحاج عباس قبلان بالأصالة عن نفسه والعائلة المعزين على حضورهم مواساتهم لهم.

وبالختام كان مجلس عزاء للمقرأ الحاج محمد الزين.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • أبو شقرا لصوت لبنان:الصهاريج انطلقت لتزويد المحطات بالبنزين وإراحة السوق تبدأ اعتبارا من صباح الغد
  • وزير الاقتصاد: عين الوزارة ستكون متابعة لموضوع الاسعار تتمة...
  • معظم المحطات ما زالت مقفلة رغم صدور التسعيرة الجديدة بسبب مشكل تقني مرتبط بماكينات التعبئة الـdigital تتمة...
  • فنيانوس يتقدم بطلب نقل ملف انفجار المرفأ من بيطار للارتياب المشروع: آسف عن اضطراري لتقديم هذه الدعوى لكنني اليوم بتُّ مجبراً..تحميلي جريمة انفجار المرفأ خطوة ظالمة تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن