5,011 مشاهدة
A+ A-

 يوضح رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، في حديث لـ"النشرة"، أن إطلاق عمل لجنة المؤشر يؤسس لحوار بين شركاء الإنتاج للوصول إلى حل، ويكشف أنه بحسب دراسة أعدها الإتحاد فإن الحد الأدنى للأجور، البالغ حالياً 675 ألف ليرة، من المفترض أن يتضاعف 10 مرات، نظراً إلى أنه قد لا يساوي، خلال وقت قصير، ثمن صفيحتي بنزين، وبالتالي منطقياً يجب أن يكون بحدود 7 ملايين ليرة.

ويوضح الأسمر أن الإعتراضات دائماً كانت على رفع الحد الأدنى للأجور، مع العلم أن المطلوب القيام بدراسة شاملة للأجر وملحقات الأجر وكل ما يمت له بصلة، من الشطور إلى منح المدارس وأجور النقل والطبابة والضمان، خصوصاً أن المواطن يحتاج، لكلفة نقل وبدل مولد الكهرباء فقط، نحو 3 ملايين ليرة، ويضيف: "بعد ذلك تأتي كلفة الطعام والشراب والتعليم".

وفي حين يكشف الأسمر أن اللقاء مع وزير العمل كان تقييمي لوضع الخطوط العريضة لإجتماع لجنة المؤشر، يؤكد الحاجة إلى التشاور مع أصحاب العمل، ويشير إلى أن البعض منهم متفهم لطرح تصحيح الرواتب والأجور، بينما هناك من هو متريث ومن هو رافض لهذه المسألة بشكل مطلق.

لقراءة المقال كاملا: ماهر الخطيب - النشرة


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالصور/ تعرض الفنان وائل كفوري لحادث سير قوي على طريق جبيل تتمة...
  • جعجع : الاتصال بيني وبين الرئيس عون كان سيئاً ولم استنظف هذا الإتصال أبداً
  • جعجع لصوت بيروت انترناشونال: يمكن أن نعتبر في مكان ما أن ما شهدناه بالأمس هو "ميني 7 أيار" وإنما هذه المرّة "7 أيار" مسيحي
  • بعد انتشار فيديو لطلاب يهينون تلميذًا صغيرًا ويغسلون شعره في حمامات إحدى المدارس.. وزارة التربية تتحرك لمكافحة التنمر تتمة...