44,635 مشاهدة
A+ A-


كتب حسن بيضون:
فجر هذا اليوم الخريفي، اطبق ابراهيم بزي اجفانه على وجع مساحة كل بنت جبيل وكل من عرفه. "ابو محمد" ابراهيم بزي، كان انساناً عادياً مرصود في اعين الناس على انه التاجر الادمي المتنقل بين محاله في ذلك السوق الذي كان يوماً يضج بزواره.. هو الطفل الذي كابد السفر والغربة مند صغره الى اقصى بلاد العالم.. امس تفقد صديقنا اخر ارزاقه في السوق، تحسر على وقت جاء والناس تُسحل كراماتها ويُسحل تعب اعمارها امامها. نم الى الابد ايها النظيف الادمي المتناسق باخلاقك والكاد على عيالك.. ستفقدك ساحات السوق، ستفتقدك طفولتنا التي انت فيها يوم كنت جارنا تبيع الثياب والعاب ماضينا الجميل مع شقيقتك زهرة.. نم ايها البنت جبيلي على تراب مدينتك، وتفاءل ببياض كفنك فانت من جيل نظيف لا يتكرر .. انت من اخرهم.. ونحن الباقون في دوامة الجهل في هذا الوطن الذي بات وكأنه تابوتًا يحصد أرواحنا كحصادة القمح، و نتكور في ليالينا بانتظار حصتنا من الموت.
تعازينا لعائلتك الكريمة وانا لله وإنا اليه راجعون
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مكتب الرئيس بري نفى ما ورد في أحد المواقع الاخبارية عن تلقيه اتصال تعزية من جعجع: الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا تتمة...
  • الخبير الاقتصادي انطوان فرح للجديد: الأكيد أن سعر صفيحة البنزين سيرتفع ليكون موازيًا لهامش السعر العالمي ولكن لا أعتقد أن سعر الصفيحة سيصل إلى 400 ألف ليرة لبنانية
  • مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي يدّعي على 68 شخصًا بأحداث الطيونة بينهم 18 موقوفًا بجرائم القتل ومحاولة القتل وإثارة الفتنة الطائفية
  • إطلاق سراح الشاب لقمان شمس الدين الذي اعتُقل بسبب "مخالفة" ترميم منزله تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن