842 مشاهدة
A+ A-

نعى نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزيف القصيفي، في بيان، "محمد جميل حمود المعروف بـ "أبو جميل" نقيب موزعي الصحف والمجلات اللبنانية لعقود طويلة من الزمن، عاصر فيها كبار الصحافيين من أصحاب المطبوعات التي تألقت منذ مطالع ستينيات القرن المنصرم إلى مطالع ثمانينياته، الذين كانوا يعتمدون على همة أبي جميل ونشاطه على رأس فريق من الموزعين الذين تميزوا بالصدق والاندفاع والاخلاص في عملهم، والعمل الدؤوب لأكل خبزهم بعرق جبينهم، وتوفير الحياة اللائقة بعائلاتهم، وكانوا عرضة للأخطار، ودفع بعضهم الثمن، فارتقوا شهداء في الحرب البشعة التي ضربت لبنان".

واعتبر أنّ بـ "غياب محمد جميل حمود تنطوي صفحة من الزمن الاعلامي الجميل، وترتج أبواب الذاكرة على مرحلة هيهات لو تعود، لأنها تتصل بصميم الحياة الثقافية والاجتماعية للبنان وعاصمته المتألقة بدورها "الكوزموبوليتي"".

وختم البيان بالقول: "رحم الله أبا جميل، وألهم عائلته جميل الصبر والعزاء، وستبقى صورته رمزاً لجيل ومرحلة لن يتكررا، لكنهما يمثلان في ذاكرتنا الوطنية بقوة الحنين إلى زمن ولى ولن يعود".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • معلومات للـ NBN: رئيس الحكومة يتجه لإقرار مطالب اتحادات قطاع النقل البري تجنباً لما ستؤول إليه الأمور في تحرك الغد
  • البطريرك الراعي: نريد قضاءً حراً ومستقلاً لا يخضع لضغط حزبي أو طائفي واستدعاء جعجع فحسب للتحقيق مستهجن
  • الرئيس عون: لبنان لن يتنازل عن حقوقه في المفاوضات غير المباشرة لترسيم حدوده البحرية، واللبنانيون سينالون حقوقهم
  • الرئيس عون: سبب مهاجمتي من قبل بعض وسائل الإعلام يعود الى انني أطبّق مواد الدستور الذي اقسمت على المحافظة عليه

زوارنا يتصفحون الآن